إجراء المقابلات

يتناول هذا الموضوع إجراء المقابلات المطلوبة للتقرير والعناصر التي يجب أخذها في الاعتبار عند إجراء المقابلات واختيار موقع التسجيل.

إجراء المقابلات المطلوبة للتقرير

عليك أن توزع وقتك وجهدك بشكل واضح بين التصوير وبين إجراء المقابلات المطلوبة للتقرير. فإن كانت المقابلات مع أشخاص عاديين، تأكد من أن جميع من تقابلهم على علم بموضوع التقرير، وأن السؤال الذي وُجه إليهم واضح ومحدد بحيث تحصل على الإجابات المطلوبة، بحيث يمكنك المقارنة في ما بينهم.

لا ينبغي أن يزيد أطول لقاء من هذا النوع عن 10 ثوان، وعادة ما يتم اللجوء إلى هذه النوعية من اللقاءات لاستطلاع الرأي حول قضية خلافية، أو لإظهار رأي شهود العيان في حادث ما. ويتعين التأكد من تطابق المعايير على من تلتقي بهم، وتذكر أنك لن تستطيع تمثيل الرأي العام بكامله من خلال تصوير مدته نصف ساعة.

ارجع إلى معلوماتك التي جمعتها، وحاول معرفة كيفية عرض الرأي الآخر، وإن تصادف أن أجمع من التقيت بهم على رأي واحد دون وجود لوجهة النظر الأخرى، فعليك أن تجتهد لتمثيل الرأي الآخر.

توفر لك اللقاءات ذات التنظيم الجيد فرصة لعرض الآراء المختلفة القادرة على إبراز الاعتبارات الموضوعية. ويسهل الوصول إلى ذلك عبر الإعداد المسبق الجيد، إذ يجب عليك الحصول على وجهات النظر المختلفة في أكثر من لقاء، ومن المناسب أن يحتوي التقرير الإخباري ما بين لقاءين إلى ثلاثة لقاءات على الأكثر، وتذكر أن اللقاء من هذا النوع لن يشغل أكثر من 30 ثانية على أقصى تقدير، فلا تستهلك الكثير من الوقت، وأوضح للضيف قبل التسجيل معه مسألة المدة المثالية للإجابة عن كل سؤال لعله يساعدك بالالتزام قدر المستطاع.

اختيار موقع التسجيل

قم باختيار موقع المقابلة بما يتناسب مع طبيعة التقرير ووظيفة الضيف، سجّل، مثلا، اللقاء مع الطبيب بملابسه وبالقرب من أحد الأسرّة في المستشفى الذي يعمل فيه، فذلك أفضل من أن تسجله في مكتبه ومن دون المعطف الأبيض التقليدي. قم بعد ذلك بتصوير ما يسمى بلقطة التمهيد للمقابلة عن طريق تسجيل السير الطبيعي غير المفتعل لنشاط الضيف، كتقليب كتب، أو كشف على مريض، أو سير في الممرات، أو إجراء حديث هاتفي، وحاول العثور في موقع تسجيل المقابلة على الخلفية المناسبة، التي تزيد من صدقية المقابلة، حاول أيضا العثور على ما قد يصلح لتعزير موقع الضيف أو عمله من حيث الصورة مثل علم، أو لوحة، أو أجهزة إن كنت في معمل.

الموقع الطبيعي للكاميرا هو أن تلتقط صورا للضيف من أعلى كتفك وهو ينظر إليك. لا يجب أبداً أن ينظر الضيف إلى الكاميرا؛ فعليه أن ينظر إلى المراسل. في حال غياب المراسل، يقوم المصور بتسجيل لقاءات سريعة، وعليه توجيه الضيف لينظر إلى اتجاه وهمي، أو إلى المكان المفترض لوقوف المراسل أو لجلوسه.

لا ينبغي أبدا أن تقول شيئا لملاطفة الضيف أو امتداحه حتى لو كان وزيراً أو رئيساً. تذكر أنه عندما يبدأ التسجيل فأنت الذي تسأل وأنت الذي تدير الحوار نيابة عن الرأي العام والمشاهدين، فأنت أذن ند لكل ضيوفك المحتملين، ولكن تستطيع الاعتذار لاحقاً عن طريقة الأسئلة متعللاً بطبيعة العمل الصحفي، وربما تضيف كلمة أو عبارة مجاملة من قبيل "لأنك أهل لذلك"، أو "لأني أعلم أنك لا تخشى أي أسئلة". لكن انتبه كذلك من الوقوع في فخ التعالي على بعض الضيوف. تأكد من صلاحية الشريط قبل مغادرة المكان، واحرص على الحصول على لقطة واحدة على الأقل تجمعك بالضيف؛ خاصة إن كان اللقاء حساساً فربما تحتاج إلى استخدامها.

تسجيل دخول الموظفين

يرجى الانتظار حتى نتحقق من اتصالك بشبكة بي بي سي الداخلية

عذرا، لم نتمكن من التحقق من اتصال

  • يرجى التحقق من أنك متصل بشبكة بي بي سي الداخلية
  • يرجى التحقق من الرابط الذي تحاول الوصول إليه هو الصحيح
إغلاق ومتابعة

لقد نجحنا في التحقق من الاتصال

إغلاق ومتابعة