الناجون من العبارة الكورية الغارقة يصفون مشاهد مرعبة

  • 16 أبريل/ نيسان 2014

تحدث الناجون الذين كانوا على متن العبارة الكورية الجنوبية الغارقة عن مشاهد مرعبة إذ توقفت بشكل مرعب ثم مالت على أحد جانبيها وأخذت تجنح بسرعة كبيرة.

وقال كيم سونغ ماك الذي كان على متن العبارة "تعالى الصياح في كل مكان ثم أخذت العبارة تميل باتجاه أحد جانبيها".

وأضاف كيم قائلا "أخذ الناس يتدافعون بهدف الوصول إلى الجزء العلوي من سطح العبارة لكن بسبب ميلان السفينة، كان من الصعب الوصول إلى هناك".

وليس من الواضح ما الذي جعل العبارة التي كانت تقل بالأساس طلبة مدارس تغرق لكن بعض الناجين قدموا روايات متشابهة بشأن المأساة التي وقعت في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي المطابق لمنتصف الليل بتوقيت غرينتش.

وقال أحد الطلبة الناجين لقناة "يو تي إن" للأخبار في اتصال هاتفي معها "سمعت صوتا مدويا ثم أخذت العبارة تميل فجأة نحو أحد جانبيها".

وأضاف الناجي قائلا "سقط بعض أصدقائي بشدة ثم أخذوا ينزفون. قفزنا باتجاه البحر ثم انتشلنا أحد زوارق الإنقاذ".

ووصف طالب آخر كيف أنه اضطر إلى القفز إلى مياه البحر رفقة طلبة آخرين وهم يرتدون سترات نجاة ثم سبحوا باتجاه زورق إنقاذ قريب.

وقال ناج آخر "عندما أخذت العبارة تهتز وتميل، بدأنا نتعثر ونتصادم. عندما قفزت في المحيط، كانت المياه باردة...بدأت أسرع. لقد كنت راغبا في البقاء حيا".

وأظهرت بعض الصور التي التقطت لغرق العبارة فرق الإنقاذ وهي تنتشل بعض الطلبة من نوافذ المقصورات في حين كان آخرون يقفزون إلى المحيط بعد غرق العبارة.

وقال طالب آخر إنه "متأكد" من أن العديد من ركاب العبارة علقوا بداخلها بسبب سرعة تدفق المياه إليها بعد جنوحها واستحالة مغادرتها.

وصاح البعض في الركاب طالبين منهم كسر النوافذ بغية التمكن من مغادرة العبارة.

العبارة الغارقة
العبارة الغارقة
العبارة الغارقة