احتجاجات تايلاند: رئيسة الوزراء ينغلوك شيناوات ترفض الاستقالة

  • 2 ديسمبر/ كانون الأول 2013

رفضت رئيسة الوزراء في تايلاند، ينغلوك شيناوات، مطالب المحتجين بالاستقالة في ظل الاشتباكات المتواصلة بين المحتجين و قوات الأمن.

وأضافت شيناوات أن مطالب المعارضة غير ممكنة في ظل الدستور، لكنها تظل "مستعدة لإجراء مباحثات."

وقالت شيناوات "يمكن أن أقوم بأي شيء من أجل إسعاد الناس، أنا مستعدة للقيام بذلك...لكن بصفتي رئيسة للوزراء، ما يمكن أن أقوم به يجب أن يكون متوافقا مع الدستور".

وقال زعيم المحتجين، نائب رئيس الوزراء السابق، سوذيب ثوغسوبان، الأحد إن شيناوات ينبغي أن تستقيل "في غضون اليومين المقبلين".

ويرغب المحتجون في استبدال حكومة شيناوات بـ "مجلس الشعب"، قائلين إن حكومتها يتحكم فيها رئيس الوزراء السابق المطاح الذي يعيش في المنفى، ثاكسين شيناوات.

احتجاجات تايلاند
يقول مراسلو بي بي سي إن حدة الاحتجاجات يبدو أنها خفت الاثنين

واتسع نطاق الاشتباكات الاثنين عندما حاول المحتجون اقتحام مقر الحكومة.

وظلت الاحتجاجات سلمية منذ أن بدأت يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني لكنها انزلقت إلى العنف يوم السبت الماضي.

وتوفي أربعة أشخاص بسبب الاشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن التي حاولت منع المحتجين من اقتحام الحواجز التي أقامتها الشرطة في محيط مقر الحكومة.

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع في أسوأ اضطرابات سياسية يشهدها البلد منذ تجمعات عام 2010 التي انتهت بالعنف.

وعاد المحتجون الاثنين إلى الشوارع وحدث مزيد من الاشتباكات لكن مراسلي بي بي سي يقولون إن أعدادهم تبدو أقل من قبل.