صحة هوغو شافيز: نائب الرئيس يلتقي قيادات الجيش ويطرد دبلوماسيا أمريكيا

  • 5 مارس/ آذار 2013
سيدة من فنزويلا
تجمع أنصار شافيز في العاصمة كراكاس للدعاء له

تعقد القيادات السياسية والعسكرية في فنزويلا، وعلى رأسها نائب الرئيس، نيكولاس مادورو، اجتماعا طارئا لدراسة حالة الرئيس هوغو شافيز الصحية.

وتجمع العشرات في العاصمة كاراكاس من أجل الدعاء للرئيس، الذي يرقد بالمستشفى، بالشفاء.

وقال الأطباء إن شافيز يمر "بأصعب فترة" في مرضه منذ 11 ديسمبر/كانون الأول.

وقال مادورو في كلمة بثها التلفزيون الحكومي، الذي ينقل مجريات الاجتماع إن القيادات ستنظر في مصدر المرض، الذي أصاب شافيز، واحتمال أن يكون "بتدبير من الأعداء".

وأعلن نائب الرئيس عن "تدابير خاصة" لمواجهة التخريب والتآمر على السلطة.

وقال إن بلاده قررت طرد الملحق الدبلوماسي الأمريكي، "لتآمره على الحكومة".

وانتقدت المعارضة في الفترة الأخيرة غياب الوضوح بشأن حالة هوغو شافيز الصحية.

وقال رامون غيليرمو، عن ائتلاف الوحدة الديمقراطية المعارض: "إن غياب المعلومات الدقيقة يقلق الفنزويليين، ويغذي الشائعات".

وكان شافيز عبر رغبته في أن يخلفه في الرئاسة نائبه، مادورو.

وينص دستور البلاد على إجراء انتخابات مبكرة في حال عجز الرئيس عن أداء وظيفته أو وفاته.

المزيد حول هذه القصة