اعادة انتخاب راؤول كاسترو رئيسا لكوبا

  • 25 فبراير/ شباط 2013
راؤول وفيدل كاسترو
تسلم راؤول السلطة من شقيقه فيدل عام 2008

اعيد انتخاب راؤول كاسترو الاحد رئيسا لمجلس الدولة، الهيئة العليا في السلطة التنفيذية الكوبية، لولاية ثانية من خمس سنوات، وفق ما اعلنت وكالة الانباء الكوبية الرسمية.

كما بات ميغيل دياز كانيل اول نائب لرئيس مجلس الدولة، وهو مهندس الكترونيات يبلغ 52 عاما شغل سابقا منصب وزير التعليم العالمي وهو منذ مارس/آذار 2012 احد نواب الرئيس الثمانية لمجلس الوزراء.

ومن بين نواب الرئيس الخمسة لمجلس الدولة المعينين من الجمعية الوطنية خلال جلستها الافتتاحية مرسيدس لوبيز اسيا (48 عاما) اول امينة عامة للحزب الشيوعي الكوبي في محافظة هافانا والتي لم تكن عضوا في مجلس الدولة حتى اليوم.

وترك الرجل الثاني سابقا في النظام خوسيه رامون ماتشادو فينتورا (82 عاما) مكانه كنائب رئيس اول الا انه يبقى بين النواب الخمسة لرئيس مجلس الدولة.

وحافظ نائبا رئيس اخران على موقعيهما هما الزعيم التاريخي راميرو فالديز (80 عاما) وغلاديس بيخيرانو (66 عاما) رئيس هيئة المراقبة المالية في الدولة.

اما خامس نائب للرئيس فهو رئيس هيئة التنسيق النقابية في الدولة سالفادور فالديز ميزا (67 عاما) الذي كان عضوا في مجلس الدولة.

اعتزال

وقد أعلن كاسترو انه سيترك السلطة بعد انتهاء فترته الرئاسية الثانية عام 2018، وأعلن ذلك خلال قمة تم بثها بعد فترة وجيزة من انتخاب الجمعية الوطنية .

وكان راؤول كاسترو قد حل رسميا محل شقيقه المريض فيدل كرئيس للبلاد عام 2008 ، وقد دعا مرارا الى عدم تقلد كبار الزعماء مناصبهم لأكثر من فترتين.