اتهامات امريكية للصين بمهاجمة مواقع تجارية على الانترنت

آخر تحديث:  الثلاثاء، 19 فبراير/ شباط، 2013، 13:18 GMT

عدة شركات امريكية اتهمت الصين بشن هجمات على مواقعها على الانترنت

اكدت شركة اميركية لامن الانترنت ان الجيش الصيني مسؤول عن عدد من اكثر مجموعات القرصنة شراسة حول العالم بعد ان حددت مصدر بعض الهجمات المعلوماتية في مبنى مجهول الاسم في مدينة شنغهاي.

واكتشفت شركة مانديانت التي تقدم استشارات الى الحكومة الاميركية في مجال الامن المعلوماتي من خلال مئات التحقيقات في السنوات الثلاث الاخيرة ان المجموعات التي كانت تهاجم مواقع الصحف الاميركية والوكالات الحكومية والشركات "تتخذ مقرا
بشكل اساسي في الصين وان الحكومة الصينية مطلعة تماما على نشاطاتها".

وركز تقرير الشركة على مجموعة باسم "ايه بي تي1" المصغر ل"الخطر المتطور الدائم" يشتبه في اقدامها على سرقة كميات هائلة من المعلومات واستهداف بنى تحتية مهمة على شبكة الانترنت كتلك الموجودة في قطاع الطاقة الاميركي.

وقالت مانديانت "نعتقد ان ايه بي تي 1 قادرة على انجاز حملة تجسس على هذا القدر من الاتساع على الانترنت لانها تتلقى دعما مباشرا من الحكومة الصينية".

وتابع التقرير "ان هذه المجموعة ليست الا شعبة في جيش التحرير الشعبي وتحمل اسم "الوحدة 61398" وتم تتبع مصادر هجماتها المعلوماتية الى مبنى مكون من 12 طابقا في ضواحي مدينة شنغهاي".

وكانت عدة جهات حكومية امريكية قد اعربت عن شكها في قيام الصين بعدد من الهجمات على بناهم التحتية على شبكة الانترنت خلال الاعوام الماضية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك