مالي: فرنسا تؤكد السيطرة على مدينة كونا وتضارب الأنباء حول ديابالي

آخر تحديث:  الجمعة، 18 يناير/ كانون الثاني، 2013، 19:44 GMT
الكولونيل تييري بوكارد

الكولونيل تييري بوكارد في مؤتمره الصحفي

أفادت الأنباء الواردة الواردة من مالي بسقوط مدينة كونا في أيدي قوات الجيش المالي المدعومة بالقوات الفرنسية وذلك في الوقت الذي تضاربت فيه الأنباء حول مصير مدينة ديابالي.

وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الفرنسية الجمعة أن القوات المالية "تحتل كونا".

وقال المتحدث باسم قيادة اركان الجيش الفرنسي الكولونيل تييري بوكارد إنه "لم يحدث اي تحرك في هذا القطاع" في اشارة الى مدينة ديابالي الواقعة على بعد 400 كلم شمال باماكو.

واضاف: "بحسب معلوماتنا فان المقاتلين الاسلاميين اندمجوا مع السكان في مدينة ديابالي. انها طريقة للحد من ضرباتنا لانهم يعرفون اننا في هذه الحالة لن نطلق النار".

وأوضح بوكارد أن "القوت المالية تحتل كونا الا انه لا وجود لقوات فرنسية ابعد من كونا شمالا".

وكان مصدر امني مالي في منطقة المعارك اعلن في وقت سابق على غرار ما نقلته مسؤولة في المجلس البلدي لمدينة ديابالي سقوط هذه المدينة بايدي القوات الفرنسية والمالية.

قوات فرنسية

رئيس أركان الجيش الفرنسي قال إنه لا وجود لقوات فرنسية أبعد من كونا

وقصف الطيران الفرنسي الثلاثاء بقصف مواقع الاسلاميين في المدينة، فانسحب قسم من المسلحين منها في حين اختلط الباقون مع السكان واستخدموهم كدروع بشرية.

وكان الجيش المالي اعلن الجمعة استعادة مدينة كونا من المتشددين الاسلاميين والتي كانت سقطت بايديهم في العاشر من يناير/ كانون الثاني الجاري.

"عمليات تمشيط"

من جانبه،قال رئيس بلدية ديابالي في وسط مالي إن قوات فرنسية ومالية انتزعت السيطرة على البلدة من المتمردين الإسلاميين الجمعة في حين وصلت تعزيزات من دول غرب افريقيا إلى باماكو لمواجهة المتمردين الذين يسيطرون على شمال البلاد.

وقال عمر دياكيتي رئيس بلدية ديابالي: "الجنود في المدينة يقومون بعمليات تمشيط. يوجد كثير من العربات المحترقة التي حاول الإسلاميون إخفاءها في البساتين."

وقال قائد بالجيش المالي في ماركالا القريبة إن قوات برية تعمل في ديابالي شمال شرقي باماكو، لكنه لم يستطع تأكيد استعادة السيطرة على البلدة التي استولى عليها الإسلاميون يوم الاثنين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك