أوروبا الشرقية: موجات صقيع تتسبب في مقتل المئات

آخر تحديث:  الاثنين، 24 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 14:03 GMT

مقتل 12 شخصا في موجة برد جليدي تجتاح اوكرانيا

قتل نحو اثني عشر شخصا في أوكرانيا، معظمهم من المتشردين، في موجة برد جليدي تجتاح مناطق متفرقة من البلاد.ويأتي ذلك وسط توقعات باستمرار انخفاض درجات الحرارة في الأيام المقبلة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أدت موجات الصقيع التي اجتاحت مناطق مختلفة من أوروبا الشرقية إلى موت 220 شخصا على الأقل خلال شهرديسمبر/كانون الأول، ومعظم الوفيات حدثت في الدول التي كانت تابعة للاتحاد السوفيتي السابق.

وسُجِّلت درجات حرارة منخفضة جدا إذ قلت ما بين 10 و 15 درجة مئوية تحت الصفر عن المتوسط المسجل عادة خلال الفترة ذاتها من السنة.

وبلغت درجة الحرارة 50 درجة مئوية تحت الصفر في منطقة سيبيريا، ما أدى إلى موت 88 شخصا على الأقل.

وفي أوكرانيا، مات الجمعة 83 شخصا كما مات 49 آخرون في بولندا بسبب الصقيع، وتسببت كثافة الثلوج التي شهدتها دول البلقان في تعطيل مناحي الحياة بالمنطقة.

لكن الطقس أخذ يتحسن إذ إن موسكو تتوقع تسجيل درجات حرارة في حدود صفر درجة بحلول الخميس.

ويُعزى تدهور الطقس إلى ارتفاع الضغط فوق روسيا وكازاخستان.

ويذكر أن الكثير من الضحايا الذين سقطوا في أوروبا من المشردين، في حين مات الكثير من الضحايا في بولندا بسبب استنشاقهم أول أوكسيد الكربون نتيجة تعطل أجهزة التدفئة.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك