استقالة رئيس الامن الدبلوماسي بالخارجية الأمريكية بسبب هجوم بنغازي

آخر تحديث:  الخميس، 20 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 04:03 GMT
أحد المسلحين الذين هاجموا القنصلية الأمريكية في بنغازي في 11 سبتمبر 2012

التحقيق الرسمي يشخص "نقص في القيادة والترتيبات الأمنية" في الخارجية الأمريكية

قالت وزارة الخارجية الامريكية الاربعاء ان رئيس الامن الدبلوماسي بالوزارة استقال كما اعفي ثلاثة مسؤولين اخرين من وظائفهم في اعقاب تحقيق رسمي بشأن الهجوم على البعثة الأمريكية في بنغازي الذي راح ضحيته السفير الأمريكي وثلاثة دبلوماسيين آخرين في 11 سبتمبر/ايلول الماضي.

ووجه التحقيق انتقادات شديدة الى الوزارة.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية في بيان مكتوب مقتضب إن ايريك بوزويل رئيس مكتب الامن الدبلوماسي بالوزارة استقال على الفور.

واضافت انه والمسؤولين الثلاثة الاخرين الذين اعفوا من وظائفهم والذين لم يكشف عن اسمائهم وضعوا جميعا في إجازة إدارية مؤقتة.

وذكر التقرير أن الإجراءات الأمنية بالبعثة الأمريكية في بنغازي التي اتسمت "بثغرات خطيرة" أدت إلى مقتل السفير وثلاثة آخرين.

وخص التقرير بالذكر مكاتب وزارة الخارجية المسؤولة عن الأمن وحملها مسؤولية نقص التنسيق الأمني الواضح.

لكن التقرير لم يوص باتخاذ إجراءات انضباطية ضد أشخاص بذاتهم.

وجاء في التقرير أن رغم "نقص الشفافية وسرعة الاستجابة للطوارئ وعدم توفر القيادة بين بعض المسؤولين الأمريكيين في وزارة الخارجية الأمريكية، فإن ليس ثمة سبب يدل على أن شخصا معينا أساء التصرف أو تعمد تجاهل مسؤولياته."

وأضاف التقرير أن الوزارة لم تكن تملك معلومات استخبارية محددة بشأن هجوم 11 سبتمبر أو تهديدات موجهة إلى القنصلية.

وخلص التقرير إلى أن موظفي الخارجية الأمريكية "تصرفوا بشجاعة وكانوا مستعدين للمجازفة بحياتهم من أجل حماية زملائهم في مهمة شبه مستحيلة".

واختتم التقرير بالقول إن البعثة الأمريكية في بنغازي أعاقتها قلة الموارد، إذ إن اعتمادها على ميليشيات غير مسلحة بشكل جيد وحرس تعاقدوا معهم محليا لتوفير الأمن لم يكن "التصرف المناسب".

وقبلت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، قرار إريك بوزيل بالاستقالة في حين أعفي الثلاثة الآخرون من مناصبهم الحالية.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن من بين الذين أعفوا من مناصبهم هناك نائبة بوزيل وهي شارلين لامب ومساعد وزيرة الخارجية لشؤون المغرب العربي رايموند ماكسويل.

وقد توفي السفير ستيفنز بسبب استنشاقه للدخان إذ حاصرته النيران في زاوية من مبنى القنصلية ولم يتمكن من الإفلات منها بعد أن هاجمها المسلحون.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك