نواب بريطانيون يحذرون من حصول مهاجرين غير شرعيين على عفو

آخر تحديث:  الجمعة، 9 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 02:43 GMT

موظفو الهجرة في بريطانيا يرحلّون بشكل دوري مهاجرين غير شرعيين

قال نواب في مجلس العموم البريطاني إن محاولات وكالة الحدود البريطانية "التصديق على طلبات الهجرة" يمكن أن يؤدي إلى منح مهاجرين غير شرعيين "عفواً غير مبرر" للبقاء داخل المملكة المتحدة.

وقال كيث فاز، الذي يرأس لجنة الشؤون الداخلية، "إن عدد الحالات المتراكمة يعادل تقريباً عدد سكان أيسلندا، ويمكن أن تخرج عن السيطرة".

وقال وزير الهجرة مارك هاربر إن وكالة الحدود بصدد اتخاذ "إجراءات شديدة".

كما انتقد النواب الطريقة التي تعاملت بها الوكالة مع مهاجرين مصابين بأمراض عقلية يواجهون الترحيل من المملكة المتحدة.

وقالت اللجنة إن مجموع الحالات المتراكمة في نهاية يونيو/حزيران بلغ 302 ألف حالة. بزيادة بلغت نحو 25 ألف حالة خلال ثلاثة أشهر.

وكان نحو 174 ألفاً من حالات الهجرة داخل ما يعرف باسم "طلبات الهجرة المرفوضة"

وهذه الحالات هي لأشخاص لم يتم منحهم تصاريح للبقاء في البلاد. لكن المسؤولين لا يدرون ما إذا كانوا قد غادروا أو بقوا دون إذن.

وتم توجيه انتقادات للمجمّع، الذي تم إنشاؤه في عام 2008 ويختص بتجميع طلبات الهجرة من قبل كبير مفتشي الهجرة جون فاين.

وتعهدت وكالة الحدود البريطانية بإغلاق جميع طلبات الهجرة التي تنتظر البت بحلول نهاية عام 2012.

لكن النواب قالوا إن الإجراءات النهائية الخاصة بهذه الحالات قد تكون دون المستوى نظراً لوجود 149 موظفاً فقط يختصون بالتعامل مع هذه الطلبات.

وذكرت لجنة مجلس العموم "يساورنا القلق من أن التعامل مع ملفات الهجرة المتراكمة بشكل سريع قد يؤدي في النهاية إلى منح عدد كبير من المهاجرين غير الشرعيين عفواً يمكنهم من الإقامة في المملكة المتحدة، بغض النظر عن أحقيتهم".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك