نيجيريا: مقتل "30 مسلحا من اعضاء" بوكو حرام برصاص الجيش

آخر تحديث:  الأحد، 7 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 23:37 GMT
بوكو حرام

نفذت الجماعة العديد من الهجمات في نيجيريا

قال متحدث عسكري إن قوات الجيش النيجيري قتلت الاحد نحو 30 عنصرا يشتبه في انتمائهم لجماعة بوكو حرام الإسلامية، في معارك بولاية يوبي شمال شرقي نيجيريا.

وقال المتحدث ان بين القتلى أحد اقرب مساعدي قائد الجماعة.

واضاف المتحدث إيلي لازاروس في بيان ان "نحو 30 شخصا يشتبه في انهم من ارهابيي بوكو حرام قتلوا في معركة استمرت ساعات عدة".


واوضح لازاروس أن القائد الميداني لبوكو حرام في داماتورو، المساعد القريب من ابو بكر شيكاو، المعروف باسم باكاكا الاعور، قتل في المعركة.

ويعتبر ابو بكر شيكاو قائد جماعة بوكو حرام.

كما اعتقلت قوات الجيش عشرة مسلحين من اعضاء الجماعة، اضافة الى مصادرة كمية من الذخائر والاسلحة، حسبما اوضح المتحدث.

دوريات مشتركة

من جهة ثانية، اعلنت حكومة النيجر، التي تجد صعوبة في منع الحركات الاسلامية من التسلل من الشمال والجنوب، أنها ترغب في بدء تسيير دوريات عسكرية مشتركة على طول حدودها مع نيجيريا.

وتمكنت الدولة الواقعة غربي أفريقيا حتى الآن من تحاشي التمرد الذي ادى الى انقسام مالي المجاورة إلى قسمين ولكنها تشعر الآن بالقلق إزاء المقاتلين الاسلاميين من جماعة بوكو حرام في نيجيريا جنوبا.

وقال وزير العدل في النيجر مارو أمادو في حديث للتلفزيون الرسمي، بعد لقاء مع مسؤولين نيجيريين "يتعين تعزيز تعاوننا المشترك من خلال بدء تسيير دوريات على طول الحدود وهو شيء مزمع لكنه مؤجل."

واضاف "ترغب النيجر في تضافر جهدها مع الآخرين لمواجهة التهديد الذي تمثله القاعدة وبوكو حرام للأمن في بلادنا."

وتدرس النيجر ونيجيريا إمكانية تسيير دوريات مشتركة على الحدود البالغ طولها 1500 كيلومتر منذ عام 2008 لكنهما لم تبدءا في ذلك بعد حتى مع شن بوكو حرام الآن تمردا محدودا على الحكومة في نيجيريا.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك