محكمة أمريكية تبقي على أبوحمزة المصري رهن الاحتجاز بعد جلسة إجرائية

آخر تحديث:  السبت، 6 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 18:40 GMT

المحكمة البريطانية تقضي بترحيل أبو حمزة المصري لأمريكا

قضت المحكمة العليا البريطانية بترحيل رجل الدين أبو حمزة المصري وأربعة آخرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث يواجهون تهما عدة تتعلق بالإرهاب.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

أمرت محكمة أمريكية باستمرار احتجاز الإسلامي المتشدد أبو حمزة المصري على ذمة القضية التي يحاكم فيها بتهم إرهاب.

وجاء قرار المحكمة بعد جلسة استماع قصيرة السبت في مدينة نيويورك وجهت للمصري فيها 11 تهمة.

ولم ينطق المصري بكلمة واحدة خلال الجلسة التي تسبق بدء المحاكمة الرسمية يوم الثلاثاء المقبل.

وكانت بريطانيا قد سلمت الولايات المتحدة أبو حمزة المصري واربعة أخرين متهمين بالإرهاب.

والمتهمون الآخرون هم خالد الفواز وبابار أحمد وعادل عبد الباري وسيد طلحة إحسان، وقد قاوموا جميعا لسنوات محاولات ترحيلهم إلى الولايات المتحدة التي تتهمهم بالضلوع في أعمال إرهابية.

ويواجه المصري 11 تهمة في الولايات المتحدة تتعلق بالضلوع في جرائم اختطاف واقامة مركز تدريب للعناصر المسلحة والدعوة لحرب "مقدسة" في افغانستان.

وقد مثل عبد الباري وخالد الفواز للمحاكمة السبت أيضا. ودفع عبد الباري، وهو مصري ببراءته في حين رفض الفواز، وهو سعودي، الكلام وتطرق محاميه الى اسباب اجرائية.

ويواجه عبد الباري وفواز تهما بالتآمر مع تنظيم القاعدة لقتل اميركيين. كما ان عبد الباري متهم بارتكاب جرائم والوقوف وراء تفجيري السفارتين الاميركيتين في دار السلام ونيروبي العام 1998 اللذين اوقعا 224 قتيلا.

وقد دفع بابار أحمد وسيد طلحة احسان، وهما بريطانيان، ببراءتهما امام محكمة نيو هايفن في كونيكتيكت. وقد أودعا الحجز في انتظار محاكمتهما.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك