اجتماع بين قادة أمريكيين ومسؤولين افغان لبحث الهجمات الأخيرة

آخر تحديث:  الاثنين، 20 أغسطس/ آب، 2012، 07:42 GMT
جنود أمريكيون وشرطة افغان

تكررت حوادث الهجوم على القوات الدولية في الفترة الأخيرة

قال متحدث باسم القوات الدولية في افغانستان إن قادة أمريكيين سيجتمعون بمسؤولين أفغان رفيعي المستوى لبحث الهجمات الأخيرة التي نفذها جنود وأفراد شرطة افغان ضد القوات الدولية.

وقال جيمي غرايبيل إن الجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة في الاجيش الأمريكي وصل الى قاعدة باغرام الجوية خارج العاصمة كابول الإثنين.

وأضاف غرايبيل أن ديمبسي وبرفقته الجنرال جون ألين قائد القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو)العاملة في أفغانستان سيجتمع مع مسؤولين أفغان رفيعي المستوى.

وقال إن ديمبسي سيناقش سبل وقف الهجمات الأخيرة التي تعرضت لها القوات الدولية، والتي نفذ آخرها اثنان من رجال الشرطة الأفغان أطلقا النار على قوات أمريكية في إقليم قندهار ما أدى إلى قتل جندي أمريكي.

ويقول المسؤولون إن نحو 36 من جنود قوات التحالف قتلوا خلال هذا العام على ايدي اعضاء في القوات الامنية الافغانية في 27 حادثة مختلفة.

وينتشر نحو 130 الف عسكري من قوات التحالف لحفظ الامن في افغانستان الى جانب نحو 350 الف عنصر من القوات الامنية الافغانية (الذين يرمز لهم بالخضر في اشارة الى لون زيهم العسكري)، الا ان ثمة مخاوف مطردة بشأن تصاعد الهجمات ضد قوات الناتو التي يقوم بها حلفاؤهم الافغان.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك