أحدث الأخبار:

الاتحاد الاوروبي يبدأ بتطبيق الحظر على النفط الايراني مطلع يوليو/تموز

آخر تحديث:  الاثنين، 25 يونيو/ حزيران، 2012، 15:26 GMT
المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني في موسكو

جاء قرار وزارء الخارجية الاوروبيين بعد الاخفاق في احراز تقدم في المحادثات بشان برنامج ايران النووي المختلف عليه.

اكدت حكومات دول الاتحاد الاوروبي الاثنين على أن الحظر على وارداتها من النفط الايراني سيصبح نافذا بدءا من الاول من تموز/يوليو، متجاهلة دعوات اليونان لاستثنائها من تطبيق الحظر بسبب المشكلات الاقتصادية التي تواجهها.

وتستخدم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الحظر لتكثيف الضغط على ايران للتراجع عن برنامجها النووي، والذي تقول انه يهدف الى انتاج اسلحة نووية، بينما تصر ايران على انه لانتاج الطاقة الكهربائية وللاغراض السلمية الاخرى.

وقال بيان لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي بشأن الحظر المقترح "في اعقاب مراجعة الاجراءات (الخاصة بالحظر)، اكد المجلس انها ستبقى على ما هي عليه كما تمت المصادقة عليها في كانون الثاني/يناير" في اشارة الى موعد التطبيق الذي اقر في مطلع يوليو/تموز.

وجاء قرار وزارء الخارجية الاوروبيين بعد الاخفاق في احراز تقدم في المحادثات بشان برنامج ايران النووي المختلف عليه.

وكان مفاوضون من الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين) الى جانب المانيا اتفقوا الاسبوع الماضي مع نظرائهم الايرانيين على عقد اجتماع اخر على مستوى الخبراء في اسطنبول في 3 يوليو/تموز.

سعي يوناني

وكانت اليونان سعت باتجاه تأخير موعد الحظر الاوروبي لانها تعتمد بشكل كبير على النفط الخام الايراني لتلبية احتياجاتها من الطاقة، كما ان طهران عرضت معاملة تفضيلية خاصة لليونان التي تعاني من ازمة اقتصادية خانقة.

وقال وزراء الخارجية الاوربيون في اجتماعهم في لوكسمبرغ إن الحظر سيطبق في الموعد المقرر له، على الرغم من انهم تعهدوا بمراجعة تطبيقه في المستقبل لضمان امتلاك الدول الاوروبية لمصادر كافية للحصول على النفط الخام.

وتأمل الحكومات الغربية في ان تؤدي العقوبات الى اقناع طهران بالتوقف عن فعالياتها النووية، وبشكل خاص تخصيب اليورانيوم الى درجات عالية ليست بعيدة عن تلك المطلوبة لانتاج قنابل نووية.

ويعد الاتحاد الاوروبي مستوردا اساسيا للنفط الايراني، الا أنه بعد الاتفاق على فرض العقوبات على استيراد النفط الايراني لم توقع اية عقود جديدة، وتشير الاحصاءات الاخيرة المتوفرة الى ان تسليم شحنات النفط الايراني قد انخفضت كثيرا في شهري مايو/ايار ويونيو/حزيران.

ويقول دبلوماسيون إن اليونان حشدت طاقاتها لاقناع حكومات الاتحاد الاوروبي الاخرى للسماح لها بصفقات شراء للنفط الايراني وقعت سابقا ويتم تسليمها بعد الاول من يوليو/تموز، أو بتقديم ضمانات لأثينا لمساعدتها لشراء النفط الخام من اماكن اخرى، وقد رفض كلا الطلبين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك