الصين تنفي تلويحها بالحرب مع الفلبين بعد توتر بين الجانبين

آخر تحديث:  السبت، 12 مايو/ أيار، 2012، 13:30 GMT

جانب من المظاهرات التي شهدتها مانيلا بسبب "تهديد"بكين بالحرب

نفت الصين أن تكون تجّهز لخوض حرب ضد الفلبين بسبب خلاف بين الدولتين على مجموعة من الجزر الواقعة في بحر الصين الجنوبي.

وقالت وزارة الدفاع الصينية في بيان إن "المقالات التي تحدثت عن تعبئة في منطقة عسكرية وعن أسطول بحر الصين الجنوبي ووحدات أخرى للاستعداد للحرب خاطئة".

وكانت توترات قد وقعت بين سفن صينية وأخرى فلبينية في بحر الصين الجنوبي على خلفية أزمة جزر سكاربورو منذ نحو شهر.

وكانت وسائل الإعلام الصينية الرسمية ذكرت أن بكين لن تتردد في خوض حرب في نزاعها مع الفلبين، وحذرت من أن الصين مستعدة لخوض حرب لفرض حقوقها في هذه الجزر المتنازع عليها.

اعتراض

وكانت سفينتان صينيتان اعترضتا في العاشر من الشهر الماضي سفينة حربية فلبينية كان يستعد طاقمها للقبض على ثمانية أفراد على متن قوارب صيد صينية بسبب الصيد غير المشروع في منطقة مياه سكاربورو، التي يطلق عليها الصينيون اسم جزيرة هوانجيان.

ونشرت الدولتان منذ ذلك الوقت سفنا حربية في المنطقة التي تبعد 230 كيلومترا غرب إقليم زامباليس الفلبيني وتبعد 870 كيلومترا عن أقرب ساحل للصين في مقاطعة هاينان.

وتتنازع الصين والفلبين السيطرة على منطقة سكاربورو في بحر جنوب الصين، وتعتبر مانيلا أن هذه الجزر تقع ضمن حدودها البحرية الحصرية البالغة مائتي ميل، إلا أن الصين تطالب بالسيادة على كامل بحر الصين الجنوبي.

مظاهرات

وقد شهد محيط السفارة الصينية في العاصمة الفلبينية مانيلا مظاهرات أمس الجمعة تطالب بكين بسحب سفنها الحربية من المنطقة.

وكانت مانيلا قد طلبت من بكين الاحتكام لقانون تنظيم السيادة البحرية الذي أصدرته المحكمة الدولية. إلا أن الخارجية الصينية قالت إنه من الممكن التوصل إلى حل للنزاع من خلال الحوار بين الدولتين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك