روسيا "تعترف" بالبيرة مشروباً كحولياً

آخر تحديث:  الخميس، 21 يوليو/ تموز، 2011، 11:38 GMT
ميدفيديف يحتسي البيرة في ألمانيا

كان الروس يعتبرون البيرة من المواد الغذائية

وقع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف مشروع قانون يصنف البيرة رسميا مشروباً كحولياً.

وحتى صدور هذا القانون، كان ينظر إلى أي مشروب يحتوي على نسبة من الكحول تقل عن 10 ٪ على أنها من المواد الغذائية.

وستسمح هذه الخطوة للوزراء بالتحكم ببيع البيرة بالطريقة ذاتها التي يتم عبرها التحكم بالمشروبات الكحولية.

وتبلغ نسبة استهلاك المشروبات الكحولية في روسيا ضعفي المستوى الحرج الذي حددته منظمة الصحة العالمية.

ومع أن الفودكا تعد المشروب التقليدي في روسيا، إلا أن شعبية البيرة ارتفعت، ويجري تسويقها على أنها بديل صحي للمشروبات الكحولية.

وارتفعت مبيعات البيرة في العقد الأخير في روسيا أكثر من 40 في المئة، بينما اتخفضت مبيعات الفودكا بنحو 30 في المئة.

ومن الشائع رؤية الناس يشربون البيرة في الشوارع والحدائق العامة في روسيا كما لو أنهم يتناولون مشروبات غازية. وهي تباع في كل المحلات بلا قيود، وعلى مدار الساعة.

وقال مدير المركز الفدرالي لدراسات الكحول الإقليمية والاتحادية فاديم دروبيز: "سيجلب القانون بعض النظام الى بيع البيرة".

وتعرضت صناعة البيرة الروسية في العام الماضي الى زيادة ضريبية بنسبة 200 في المئة على منتجاتها، فيما سعى وزراء الى جعل استهلاكها تحت السيطرة.

وتقضي التدابير الجديدة التي تدخل حيز التنفيذ في عام 2013، الى وقف بيع المشروبات الكحولية في أكشاك غير مرخصة، وحظر بيعها في المحلات بين ساعات معينة، وتقييد الدعاية لها.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك