الصين تؤكد قيام جيشها بانتاج حاملة طائرات

آخر تحديث:  الأربعاء، 8 يونيو/ حزيران، 2011، 15:44 GMT
حاملة طائرات

حاملة الطائرات الصينية راسية في ميناء داليان

أكد رئيس اركان جيش التحرير الشعبي الصيني الجنرال تشين بينغدي ان الصين تقوم بانتاج حاملة للطائرات هي الاولى التي تملكها بحريتها، ولكنه رفض التكهن عن موعد دخولها الخدمة.

وأكد احد معاوني رئيس الاركان ان حاملة الطائرات الجديدة - وهي تحوير لحاملة الطائرات السوفييتية فارياج - لا تشكل تهديدا لأحد.

ويقول المحللون إن مشروع انتاج الحاملة التي يبلغ طولها 300 مترا، والموجودة الآن في حوض لبناء السفن في ميناء داليان شمال شرقي الصين، كان من الاسرار المفضوحة منذ امد بعيد.

وادلى الجنرال تشين بتصريحاته لصحيفة هونغ كونغ كومرشيال ديلي الناطقة باللغة الصينية.

رمز للقوة

يذكر ان جيش التحرير الشعبي، اكبر جيش في العالم، يتوخى السرية التامة فيما يخص برامجه التسليحية.

وكانت حاملة الطائرات فارياج قد انتجت اصلا في ثمانينيات القرن الماضي للبحرية السوفيتية، ولكنها لم تدخل الخدمة بل بقيت في حوض لبناء السفن في اوكرانيا الى ان اشترتها شركة صينية مرتبطة بجيش التحرير الشعبي بدعوى تحويلها الى ناد عائم للقمار في ماكاو.

ويعتقد ان الحاملة جاهزة للخدمة تقريبا، وسيجري اختبارها في وقت لاحق من العام الجاري.

ولكن مرسل بي بي سي في بكين مايكل بريستو يقول إن ذلك لا يعني انها ستكون مستعدة حينئذ للقيام بواجبات عملياتية، إذ ستتطلب عملية تدريب ملاحيها والطيراين الذين سيقلعون ويهبطون عليها فترة طويلة قد تمتد لسنوات.

وأكد الجنرال تشي جيانغو، مساعد رئيس اركان جيش التحرير الشعبي لصحيفة هونغ كونغ كومرشيال ديلي إن حاملة الطائرات الجديدة لن تبحر في المياه الاقليمية للدول الاخرى حتى بعد دخولها الخدمة. واضاف: "تمتلك كل الدول الكبرى حاملات طائرات، فهذه السفن تعتبر رموزا لعظمة وقوة الامم."

الا انه اكد ان الصين ما برحت تتبع مبدأ الدفاع في عقيدتها العسكرية، وقال: "كان من الافضل لنا لو عمدنا الى تفهم المحيطات والتخطيط لقدراتنا في وقت ابكر من الآن."

واضاف: "نواجه الآن ضغوطا قوية إن كان في بحر الصين الجنوبي او بحر الصين الشرقي او البحر الاصفر او مضائق تايوان."

يذكر ان للصين خلافات حدودية بحرية مع عدد من الدول الآسيوية كفيتنام والفلبين.

وقد عبرت الولايات المتحدة، التي تمتلك في ترسانتها البحرية 11 مجموعة قتالية تقودها حاملات طائرات، عن قلقها من "طموحات الصين البحرية."

كما استثمر جيش التحرير الشعبي مبالغ كبيرة في مجال الغواصات، ويعتقد انه قريب من نشر اول صاروخ بالستي مخصص لاستهداف حاملات الطائرات من مسافات تصل الى 1500 كيلومتر. كما يقوم الصينيون بانتاج طائرات "شبح" وطائرات مخصصة للاقلاع من حاملات الطائرات.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك