كأس أوروبا 2012: فوز صعب لألمانيا على البرتغال والدنمارك تهزم هولندا

آخر تحديث:  السبت، 9 يونيو/ حزيران، 2012، 22:43 GMT
غوميز

غوميز يحرز هدف الفوز لألمانيا

حقق منتخب المانيا لكرة القدم فوزا صعبا على نظيره البرتغالي بهدف نظيف في المباراة التي جرت مساء السبت في مدينة لفيف الاوكرانية في الجولة الاولى
من منافسات المجموعة الثانية ضمن نهائيات كأس اوروبا 2012 التي تستضيفها بولندا واوكرانيا.

وسجل هدف المباراة الوحيد المهاجم ماريو غوميز في الدقيقة 72.

وأشرك مدرب ألمانيا يواكيم لوف قائد الفريق فيليب لام في مركز المدافع الأيسر في غير مكانه الأصلي الذي شغله جيروم بواتينغ ولعب ماريو غوميز بمفرده في الهجوم.

أما مدرب البرتغال باولو بينتو فدفع بثلاثة مهاجمين هم كريستيانو رونالدو وهيلدر بوستيغا ولويس ناني وهو ما أثر على أداء خط الوسط لغياب همزة الوصل بين خطي الدفاع والهجوم.

وشهد الشوط الأول سيطرة ميدانية من المنتخب الألماني وشهدت الدقيقة الأولى ضربة رأس لغوميز التقطها حارس البرتغال روي باتريسيو.

وظهرت خطورة الألمان في الدقيقة 10 بعد أن سدد لوكاش بودولسكي كرة قوية باتجاه المرمى مستغلا عرضية بواتينغ ولكن حارس المرمى تصدى للكرة.

ولجأ المنتخب الألماني في مواجهة دفاع البرتغال إلى استغلال سلاح التسديد بعيد المدى عن طريق بودولسكي في الدقيقة 30 وسامي خضيرة في الدقيقة 37 ولكن التسديدتين ذهبتا بعيدا عن المرمى.

وتحسن اداء البرتغال في الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول وضاعت فرصة خطيرة للتقدم بعد أن ارتطمت تسديدة المدافع بيبي بالعارضة وسقطت على الخط قبل أن يشتتها الدفاع.

الشوط الثاني

وبدأ الفريقان الشوط الثاني بقوة وتوالت تسديدات لاعبي الفريقين على المرميين ولكن دون خطورة حقيقة قبل أن يهبط الأداء مجددا بعد مرور 10 دقائق.

وشهدت الدقيقة 72 هدف المباراة الوحيدة من ضربة رأس قوية سددها لغوميز مستغلا تمريرة بواتينغ.

ولعب دخل ميروسواف كلوزه بدلا من صاحب غوميز وهي المباراة الدولية رقم 116 لكلوزه. وفي المقابل دفع بينتو بفاريلا بدلا من راؤول ميريليش.

وشدد المنتخب البرتغالي من هجماته في محاولة لإحراز التعادل وأطلق رونالدو تسديدة قوية في الدقيقة 81 تصدى لها حارس المرمى الألماني نوير.

واصطدمت تمريرة ناني بالقائم في الدقيقة 84 تبعتها تسديدة أخرى خارج المرمى في الدقيقة 86.

وفي الدقيقة 88 أهدر فاريلا فرصة التعادل بعد أن وصلته داخل منطقة الجزاء دون رقابة ولكنه سدد الكرة في جسد الحارس ثم سدد ناني مرة أخرى في الدقيقة الأخيرة فخرجت الكرة إلى ركلة ركنية قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنا انتهاء المباراة بفوز ألمانيا بهدف نظيف.

الدنمارك وهولندا

هولندا والدنمارك

واجهت هجمات هولندا دفاعا قويا من الدنمارك

وفي المجموعة ذاتها، حققت الدنمارك أولى مفاجأت البطولة بعد فوزها على هولندا المرشحة للفوز باللقب بهدف نظيف.

وسيطر المنتخب الهولندي على مجريات المباراة لكن دون فاعلية أمام الدفاع القوي للدنمارك.

وشهد الشوط الأول منذ بدايته ضغطا هجوميا من هولندا وسدد روبن فان بيرسي كرة زاحفة قوية مرت بجوار المرمى في الدقيقة السابعة.

ومرر لاعب وسط هولندا ويسلي شنايدر الكرة إلى زميله ابراهيم افيلاي فسددها قوية ولكنها مرت خارج المرمى.

وسدد قائد الفريق فان بومل كرة أخرى قوية في الدقيقة 14.

وسنحت فرصتين لفان بيرسي في الدقيقتين 18 و23 تصدى لهما الدفاع الدنماركي.

وخلافا لمجريات اللعب، فاجأ الدنماركيون الجميع بهدف عن طريق مايكل كرون ديلي الذي استلم الكرة في الجهة اليسري وخدع خط الدفاع بأكمله وسدد كرة قوية مرت من بين قدمي الحارس الهولندي مارتن ستيكلنبورغ في الدقيقة 24.

وضاعت فرصة التعادل لهولندا بعد أن ارتطمت تسديدة روبن بالقائم الأيمن لمرمى الدنمارك في الدقيقة 36.

ثم أضاع فان بيرسي فرصة أخرى قبل انتهاء الشوط بدقيقتين بعد أن سدد كرة قوية في جسد الحارس.

وفي الشوط الثاني، شددت هولندا من هجماتها وتوالت الفرص الضائعة لتعديل النتيجة.

وفي المقابل اعتمد منتخب الدنمارك على الهجمات المرتدة مستغلا تقدم الهولنديين وتصدى حارس المرمى ستيكلنبورغ لتسديدة قوية من محرز الهدف كرون ديلي في الدقيقة 70.

وأجرى مدرب هولندا تغييرات في تشكيل الفريق ودفع بالقوة الضاربة ممثلة برافاييل فان در فارت بدلا من نايجل دي يونغ وكلاس يان هونتيلار بدلا من افيلاي.

وجاءت الفرصة الأولى لهونتيلار في الدقيقة 75 بعد انفراده بالحارس ولكنه سددها في جسده.

وشهدت الدقائق المتبقية محاولات هجومية لهولندا مقابل دفاع قوى دنماركي.

وفي الدقيقة الأخيرة لمست الكرة يد المدافع الدنماركي ياكوبسن مرتين داخل المنطقة لكن الحكم السلوفيني دامير سكومينا لم يحتسب ركلة جزاء لهولندا.

ونجح المنتخب الدنمارك في الصمود حتى أطلق الحكم صافرة النهاية معلنا فوز الدنمارك وتصدرها المجموعة مع ألمانيا برصيد ثلاث نقاط بينما جاء منتخبا البرتغال وهولندا في المركزين الأخيرين بدون نقاط.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك