دراسة: ضربات القلب تساعد في امداد جهاز تنظيم النبضات بالطاقة

آخر تحديث:  الاثنين، 5 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 14:57 GMT
جهاز تنظيم ضربات القلب

لن تكون هناك ضرورة لعملية لاستبدال بطاريات الجهاز

قال باحثون امريكيون ان جهازا يستمد طاقته من نبضات القلب يمكنه توليد طاقة كهربائية كافية تكفل استمرار عمل جهاز تنظيم النبضات اللازم للمرضى.

وتشير الحقائق الى ان تكرار اجراء عمليات جراحية في الوقت الراهن من الامور اللازمة لاحلال مدخرات الطاقة (البطاريات) في اجهزة تنظيم النبضات ، فيما اشارت التجارب الى ان الجهاز قد ينتج طاقة تفوق عشر مرات حجم الطاقة اللازمة لتشغيل الجهاز.

وقالت المؤسسة البريطانية لمرضى القلب ان التجارب السريرية ضرورية لتبيان قدر الامان المتوفر لدى المرضى.

وتفضي مواد الكهرباء الضغطية (البيرزوكهربية) الى توليد شحنة كهربائية عندما تتغير هيئتها، فهي تستخدم في بعض اجهزة الميكروفون لتحويل ذبذبات الى اشارة كهربائية.

ويسعى الباحثون في جامعة ميتشيجان الى استخدام حركة القلب كمصدر للكهرباء، حيث تهدف الاختبارات الى تحفيز سلسلة من ضربات القلب، وبناء عليه يلزم لاتمام المهمة توليد ما يكفي من الطاقة الكهربائية اللازمة لامداد جهاز تنظيم نبضات القلب بالطاقة.

ويرغب مصممو الجهاز حاليا باختبار عمله على قلب حقيقي قبل طرحه في الاسواق التجارية.

وقال أمين كارامي خلال اجتماع في الجمعية الامريكية لمرضى القلب ان بطاريات جهاز تنظيم النبضات يلزم استبدالها كل سبع سنوات تقريبا.

وقال "العديد من المرضى أطفال يعيشون بالاستعانة باجهزة تنظيم نبضات القلب لسنوات عديدة. ويمكنك تصور كم عدد العمليات الجراحية التي سيجرى الاستغناء عنها بفضل استخذام هذه التكنولوجيا الجديدة."

وقال بيتر ويسبيرغ، مدير القسم الطبي لدى المؤسسة البريطانية لمرضى القلب، ان التكنولوجيا المتقدمة "خلال السنوات الاخيرة تعني ان اولئك الذين يستخدمون اجهزة تنظيم نبضات القلب بحاجة الى تغير بطارياتها بمعدلات اقل، وهذا الجهاز يعد خطوة متقدمة على هذا الدرب."

واضاف انه "اذا نجح الباحثون في تحسين التكنولوجيا فذاك برهان على قوة التجارب السريرية، فضلا عن تقلل الحاجة لتغيير البطاريات."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك