الصراع في الأنبار العراقية: هجوم بسيارة مفخخة على مجمع حكومي يضم قيادة عمليات الجيش

  • 7 مارس/ آذار 2014
الحكومة العراقية تقول إن العملية العسكرية تستهدف طرد "الإرهابيين".

هاجم انتحاري مجمعا حكوميا يقع فيه مقر قيادة عمليات الجيش العراقي في محافظ الأنبار.

وقال مراسل لبي بي سي في العراق إن الهجوم وقع بسيارة مفخخة.

وأكد مصدر أمني في مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، لبي بي سي مقتل أحد عناصر الشرطة الاتحادية وإصابة ثلاثة آخرين.

ويقول مراسلنا إن المجمع المستهدف يضم أيضا مجلس المحافظة ومنزل المحافظ، ويقع في مدينة الرمادي.

وتشهد الأنبار، غرب العراق، منذ شهور توترا متصاعدا بسبب عمليات عسكرية يشنها الجيش العراقي في المحافظة.

وتقول الحكومة العراقية إن العملية تستهدف طرد من تصفهم بالإرهابيين والمسلحين الأجانب من المحافظة.

وتلقى العملية رفضا من جانب عدد من زعماء عشائر السنة في المحافظة.

ويشكو السنة في الأنبار مما يصفونه بالتمييز والاضطهاد من جانب حكومة العراق برئاسة نوري المالكي.

المزيد حول هذه القصة