واشنطن تعلن تأخير تسليم طائرات مقاتلة من نوع أف 16 إلى مصر

  • 24 يوليو/ تموز 2013

قالت واشنطن إنها ستؤخر تسليم طائرات حربية مقاتلة من نوع أف 16 إلى مصر وسط الوضع القلق الذي تعيشه البلاد بعد قيام الجيش بعزل الرئيس المصري محمد مرسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جورج ليتل إن القرار أتخذ "نظرا للظروف التي تمر بها مصر حاليا".

وتنظر الولايات المتحدة في تحديد موقف مما حدث في مصر وهل سيصنف كانقلاب، الأمر الذي يفترض إتخاذ سلسلة إجراءات قانونية، من بينها قطع المساعدة الأمريكية إلى مصر.

وكان وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي دعا المصريين للنزول في مظاهرات يوم الجمعة المقبل لمنح الجيش تفويضا للتعامل مع "العنف والإرهاب المحتمل" في البلاد.

وردت جماعة الإخوان المسلمين التي تدعم الرئيس مرسي بالقول إن خطاب الفريق السيسي كان "دعوة للحرب الاهلية".

وحضت أتباعها على الخروج في مظاهرات حاشدة الجمعة أيضا تحت شعار "الشعب يريد اسقاط الانقلاب"، وذلك في بيان أصدرته الأربعاء.

صفقة

والطائرات الأربع هي جزء من صفقة أكبر تضم 20 طائرة وصل منها إلى مصر 8 بالفعل.

وكان المسؤولون الأمريكيون حتى الحادي عشر من الشهر الجاري يقولون إن الطائرات الأربع سترسل إلى مصر.

وقد أكدت وزارة الدفاع الأمريكية الأربعاء أن تسليم الطائرات قد وضع قيد الانتظار.

وقال ليتل "نظرا للظروف التي تمر بها مصر حاليا، فقد ارتأينا أنه ليس من المناسب المضي قدما في تسليم الطائرات لمصر في هذا الوقت".

وأضاف ليتل "نظل ملتزمين بعلاقات الدفاع الأمريكية- المصرية لأنها تبقى أساسا للشراكة الاستراتيجية الأوسع مع مصر وتشكل دعامة للاستقرار الإقليمي".

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون أن وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل أبلغ نظيره المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي بالقرار عبر الهاتف في وقت مبكر الأربعاء.

مقاتلة أف 16
الطائرات الأربع هي جزء من صفقة أكبر تضم 20 طائرة وصل منها إلى مصر 8 .

وتقول مراسلة بي بي سي في واشنطن كيم غطاس إن القرار يمثل طريقة للولايات المتحدة للإشارة إلى أنها غير مسرورة بالأحداث الأخيرة في مصر من دون أن تضعف علاقة واشنطن القوية مع الجيش المصري.

وأضافت مراسلتنا أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما إتخذ القرار في وقت متأخر الثلاثاء بعد توصية من فريقه مستشاريه للأمن القومي.

وتقدر المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر بـ 1.3 مليار دولار كل عام.