أنصار مرسي ينظمون مظاهرات وسط توتر أمني في سيناء

آخر تحديث:  الجمعة، 5 يوليو/ تموز، 2013، 12:39 GMT

أنصار مرسي ينظمون مظاهرات وسط توتر أمني في سيناء

يعتزم أنصار الرئيس المصري محمد مرسي الخروج في مظاهرات اليوم احتجاجا على عزل الجيش له وتعيين رئيس المحكمة الدستورية رئيسا مؤقتا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

يحتشد أنصار محمد مرسي في العاصمة المصرية القاهرة للمشاركة في مظاهرات احتجاجا على عزل الجيش له وتعيين رئيس المحكمة الدستورية رئيسا مؤقتا.

يأتي هذا بعدما وصفت جماعة الإخوان المسلمين إطاحة مرسي الذي كان قد انتخب رئيسا للبلاد قبل سنة، بأنها "انقلاب عسكري"، وأعلنت رفضها المشاركة في الحكومة الانتقالية المزمع تشكيلها ضمن بنود "خارطة طريق" وضعها الجيش للخروج من الأزمة.

وكان "التحالف الوطني لدعم الشرعية" وهو ائتلاف يضم قوى إسلامية مؤيدة لمرسي قد دعا لتنظيم المظاهرات عقب صلاة الجمعة.

ويضم التحالف أحزابا من التيار الإسلامي بالإضافة إلى كيانات أخرى، بينها نقابات واتحادات طلابية، حسبما ذكر موقع جماعة الإخوان المسلمين على الانترنت.

ويرى مراقبون أن جماعة الإخوان المسلمين تأمل من خلال المظاهرات - التي منحها المنظمون عنوان "جمعة الرفض" - في إظهار أن مازال هناك الكثير من المؤيدين لمرسي.

وكان الجيش قال في بيان عشية المظاهرات إن التظاهر السلمي وحرية التعبير "حق مكفول للجميع"، محذرا في الوقت نفسه من "الإفراط" في استخدام هذا الحق بما يصاحبه من "مظاهر سلبية مثل قطع الطرق وتعطيل المصالح العامة وتخريب المنشآت".

وتأتي المظاهرات المؤيدة لمرسي وسط حالة من التوتر الأمني تسود البلاد.

فقد بدأت السلطات حملة اعتقالات في صفوف جماعة الإخوان المسلمين، كان أبرزها اعتقال المرشد العام للجماعة، محمد بديع، ونائبه رشاد البيومي. كما أصدرت النيابة العامة مذكرة اعتقال بحق عشرات الإسلاميين، أبرزهم خيرت الشاطر، النائب الآخر لبديع.

النائب العام

في هذه الأثناء، ذكرت وسائل إعلام رسمية أن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أصدر قرارا جمهوريا بتعيين كل من المستشار علي عوض محمد صالح مستشارا دستوريا له والدكتور مصطفى حجازي مستشارا سياسيا.

وفي تطور جديد للأحداث، أعلن المستشار عبد المجيد محمود النائب العام، الذي عاد إلى منصبه بعد إقالة النائب العام السابق طلعت عبد الله بحكم قضائي، اعتزامه التقدم بطلب إلى مجلس القضاء الأعلى للعودة إلى منصة القضاء معتذرا عن عدم استمراره في منصبه.

وقال محمود أن هذه الخطوة جاءت "استشعارا منه للحرج مما يستلزمه المستقبل من إجراءات وقرارات قضائية تخص من قاموا بعزله من منصبه".

من ناحية أخرى، أعلن مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي في بيان رسمي وقف مشاركة مصر في أنشطة الاتحاد عقب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي وذلك بحسب بيان رسمي.

توتر أمني

وتشهد البلاد في الوقت الحالي حالة من التوتر الأمني في أعقاب مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين في سلسلة هجمات بقذائف وأسلحة رشاشة استهدفت مواقع أمنية في شبه جزيرة سيناء. واتهم مسؤولون مسلحين إسلاميين بشن الهجمات.

وقد قال مدير المعابر في حكومة حماس ماهر أبو صبحة إن الجانب المصري أغلق معبر رفح البري رسمياً إلى أجل غير مسمى بسبب الأوضاع الأمنية في رفح المصرية والشيخ زويد بسيناء.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك