تباين ردود الفعل دوليا إزاء التطورات في مصر

  • 4 يوليو/ تموز 2013
احتفالات في ميدان التحرير عقب الإطاحة بمرسي.

أثار قرار الجيش المصري الإطاحة بالرئيس محمد مرسي العديد من ردود الفعل العربية والعالمية، فهناك من أعرب عن القلق داعيا إلى التحلي بالهدوء، فيما هنأ آخرون مصر على إقصاء مرسي.

الولايات المتحدة

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما: "نشعر بالقلق الشديد بسبب قرار القوات المسلحة المصرية الإطاحة بالرئيس مرسي وتعليق العمل بالدستور."

وأضاف: "أدعوا الجيش المصري للتحرك سريعا وبمسؤولية لإعادة السلطة إلى حكومة مدنية منتخب بصورة ديمقراطية في أقرب وقت ممكن من خلال عملية شفافة وشمالة وتجنب أي اعتقال تعسفي للرئيس مرسي وأنصاره."

وقال: "وعلى ضوء التطورات، أصدرت أوامري أيضا للوزارات والهيئات لمراجعة التداعيات تحت القانون الأمريكي لمساعداتنا للحكومة المصرية."

وشدد على ضرورة " سماع أصوات المتظاهرين سلميا، بما في ذلك من رحبوا بالتطورات الأخيرة ومن يدعمون الرئيس مصري."

بريطانيا

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون: "لم ندعم أبدا تدخل الجيش في أي دولة، لكن نحتاج حاليا في مصر أن تزدهر الديمقراطية وأن يحدث انتقال ديمقراطي حقيقي."

وأضاف: "يجب أن يشارك الجميع في ذلك، وهذا ما ترغب في بريطانيا، وهذا ما ستقوله بريطانيا وحلفائها للمصريين بصورة واضحة."

ألمانيا

قال وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله: "هذه انتكاسة كبرى للديمقراطية في مصر. ومن الضروري في مصر أن يعود النظام الدستوري في مصر بأسرع ما يمكن."

وأضاف: "ثمة مخاطرة كبيرة بأن يلحق التحول الديمقراطي في مصر ضرارا بالغا."

روسيا

أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا جاء فيه: "من المهم أن تتحلى كافة القوى السياسية في مصر بضبط النفس...والنظر إلى المصالح الوطنية الأوسع في إجراءاتها. وعليهم التأكيد على أنهم يناضلون من أجل حل المشاكل السياسي والاقتصادية والاجتماعية في إطار ديمقراطي ودون عنف."

الأمم المتحدة

قال الأمين العام للأمم المتحدة: "في هذه اللحظة التي تشهد استمرار التوتر والضبابية، يجدد الأمين العام دعوته للتحلي بالهدوء والحوار وضبط النفس ونبذ العنف."

وأضاف: "لقد أعرب الكثير من المصريين خلال احتجاجاتهم عن قلق مشروع وإحباط شديد. لكن في نفس الوقت فإن تدخل العسكريين في شؤون أي دولة يثير القلق. ولذا من الضروري استعادة الحكم المدني طبقا لمبادئ الديمقراطية سريعا."

الاتحاد الأفريقي

من المحتمل أن يعلق الاتحاد الأفريقي مشاركة مصر في كافة أنشطته، بحسب وكالة "رويترز".

الاتحاد الأوروبي

قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون: "أحث كافة الأطراف على العودة سريعا إلى العملية الديمقراطية، بما في ذلك إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة وإقرار دستور بطريقة شاملة حتى نسمح للبلاد باستئناف واستكمال تحولها الديمقراطي."

وأضاف: "آمل أن تشمل الإدارة الجديدة الجميع وأؤكد على ضرورة ضمان احترام تام للحقوق الأساسية والحريات وحكم القانون."

وشددت على إدانتها "لكافة أعمال العنف"، معربة عن تعازيها لعائلات الضحايا وحثت القوات الأمنية على بذل كل ما لديها لحماية أرواح وسلامة المواطنين المصريين."

تركيا

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو: "من غير المقبول لحكومة جاءت عبر انتخابات ديمقراطية أن تتم الإطاحة بها باستخدام وسائل غير مشروعة، أو بالأحرى انقلاب عسكري."

جامعة الدول العربية

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي: "أتوجه بالتحية والتهنئة إلى الشعب المصري العظيم على تحقيق هذا الانجاز التاريخي الذى يهدف إلى تخطى مرحلة الأزمة والاضطراب التي عاشتها مصر خلال الفترة الماضية.

وأضاف: "أنا على يقين بأن ما تشهده مصر اليوم هو لحظة تأسيسية فارقة في مستقبلها صنعتها الارادة الحرة للشعب المصري."

سوريا

قال الرئيس السوري بشار الأسد: "ما يحدث في مصر يمثل سقوط لما يسمى بالإسلام السياسي. وهذا مصير أي شخص في العالم يحاول استخدام الدين من أجل تحقيق مصالح سياسية."

السعودية

قال الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز مهنئا الرئيس المؤقت عدلي منصور: "باسم شعب المملكة العربية السعودية وبالأصالة عن نفسي، نهنئكم بتولي قيادة مصر في هذه المرحلة الحرجة من تاريخها.

وأضاف: "ندعو الله أن يعينكم على تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقكم لتحقيق آمال شعبنا الشقيق في جمهورية مصر العربية."

الإمارات

أعرب وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان عن ثقته في "أن شعب مصر العظيم قادر على تجاوز اللحظات الصعبة الحالية التي تمر بها مصر الشقيقة، وأن ينطلق بها الى مستقبل آمن وزاهر."

وأثنى على الجيش المصري قائلا: "جيش مصر العظيم يثبت من جديد أنه بالفعل سياج مصر وحاميها ودرعها القوي الذي يضمن لها بأن تظل دولة المؤسسات والقانون التي تحتضن كل مكونات الشعب المصري الشقيق".

قطر

أعربت قطر عن احترامها لإرادة الشعب مصر، بحسب ما نقلته قناة "الجزيرة" عن وزارة الخارجية.

حركة حماس

شدد عضو البرلمان عن حركة حماس يحي موسى على أن الحركة "لا تتدخل في شؤون مصر ولا تعلق على قرار الجيش المصري عزل الرئيس مرسي."

المزيد حول هذه القصة