كيري ولافروف يجتمعان الاثنين المقبل لمناقشة "مؤتمر جنيف"

آخر تحديث:  الجمعة، 24 مايو/ أيار، 2013، 16:57 GMT

تدعم الولايات المتحدة وروسيا عقد مؤتمر سلام بغية التوصل لحل للأزمة السورية.

يعقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف اجتماعا في باريس الاثنين المقبل لمناقشة مساعي عقد مؤتمر دولي حول سوريا بمشاركة الحكومة السورية والمعارضة.

وأعلنت روسيا اليوم أن الحكومة السورية وافقت "من حيث المبدأ" على المشاركة في المؤتمر الذي دعمته واشنطن وموسكو ومقرر عقده في جنيف.

وقال الكسندر لوكاشيفيتش، المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، إن "دمشق أعربت عن استعدادها من حيث المبدأ للمشاركة في المؤتمر الدولي، حتى يتسنى للسوريين أنفسهم العثور على مسار سلمي للحل."

وسبق أن أخفقت مساع لعقد محادثات سلام من أجل التوصل إلى حل لإنهاء الأزمة السورية، وذلك بسبب شروط مسبقة من طرفي النزاع.

وطالب الائتلاف الوطني السوري المعارض الجمعة أن تؤكد الحكومة السورية ما إذا كانت ستشارك في مؤتمر جنيف، بحسب ما ذكرته وكالة "فرانس برس".

انقسامات

ويواصل الائتلاف السوري اجتماعات بدأت في مدينة اسطنبول التركية أمس وتستمر ثلاثة أيام للتباحث بشأن المشاركة في مؤتمر جنيف المقترح.

وتحدث المتحدث باسم الخارجية الروسية عن انقسامات في صفوف المعارضة.

لكن أحد كامل، عضو المكتب الإعلامي للائتلاف الوطني السوري المعارض، قال لـ"بي بي سي" إن أي خلافات في وجهات النظر بداخل الائتلاف لا يمكن اعتبارها انقسامات.

وعلى الصعيد الميداني، تفيد الأنباء الواردة من سوريا باستمرار القصف الصاروخي على ريف بلدة القصير.

وأشارت تقارير إلى أن القوات الحكومية سيطرت على بساتين الوعر في حمص، كما قصفت منطقة عدرا البلد في ريف دمشق.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك