بشار الأسد: الغرب سيدفع "ثمنا غاليا"

  • 17 أبريل/ نيسان 2013
الأسد: لا خيار سوى النصر وإلا فإنها نهاية سوريا.

قال الرئيس السوري بشار الأسد إن الغرب سيدفع "ثمنا غاليا" بسبب ما وصفه بدعم الغرب للقاعدة في بلاده.

وشبه الأسد خلال مقابلة تلفزيونية الوضع في سوريا بالدعم الأمريكي للإسلاميين في أفغانستان، مما أدى إلى ظهور حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وكانت جبهة النصرة، التي تقاتل قوات الأسد، قد أعلنت قبل أيام ولائها لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

وقال الرئيس السوري: "كما موّل الغرب القاعدة في أفغانستان في بدايتها، ودفع الثمن غاليا لاحقا...الآن يدعمها في سوريا وفي ليبيا وفي أماكن أخرى، وسيدفع الثمن لاحقا في قلب أوروبا وفي قلب الولايات المتحدة،" بحسب مقتطفات نشرت على صفحة الرئاسة السورية على موقع "فيسبوك".

وأكد الأسد على أن هزيمته ستمثل كارثة، مضيفا: "لا خيار سوى النصر، وإلا ستكون نهاية سوريا ولا أعتقد أن الشعب السوري سيقبل هذا الخيار."