واشنطن تؤكد شن الطيران السوري غارات على مناطق حدودية في لبنان

آخر تحديث:  الاثنين، 18 مارس/ آذار، 2013، 20:50 GMT
قصف سوري

المعارضة تقول إن القوات الحكومية قصفت مناطق مدنية في ضواحي دمشق

أكدت وزارة الخارجية الامريكية أن الطيران السوري الحربي شن غارات داخل الأراضي اللبنانية ووصفت الأمر بأنه "تصعيد كبير" في النزاع.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الامريكية فيكتوريا نولاند إن "طائرات ومروحيات للنظام السوري أطلقت صواريخ على شمال لبنان وأصابت وادي الخيل قرب مدينة عرسال الحدودية. وهذا يمثل تصعيدا كبيرا في الانتهاكات لسيادة الأراضي اللبنانية تتحمل سوريا مسؤوليته".

وأضافت أن "هذا النوع من انتهاك السيادة غير مقبول على الاطلاق".

وكانت مصادر أمنية لبنانية أعلنت في وقت سابق أن طائرات سلاح الجو السوري أطلقت يوم الاثنين اربعة صواريخ على منطقة غير مأهولة من الحدود مع لبنان بعد أربعة أيام من تحذير دمشق من أنها قد تضرب مسلحين سوريين لجأوا عبر الحدود.

وقالت المصادر إنه لا توجد دلائل فورية على سقوط ضحايا جراء الغارة الجوية التي ضربت شمال بلدة عرسال في وداي البقاع والتي تقطنها غالبية سنية مؤيدة للمسلحين الذين يقاتلون للاطاحة بالرئيس بشار الاسد.

وكانت سوريا قد حذرت الخميس في رسالة نقلتها وسائل الإعلام من أن "أعددا كبيرة" من المتشددين عبروا من الحدود الشمالية للبنان الى بلدة تلكلخ السورية الاسبوع الماضي.

وقالت وزارة الخارجية السورية إن "القوات المسلحة لا تزال تقوم بضبط النفس بعدم رمي تجمعات العصابات المسلحة داخل الأراضي اللبنانية لمنعها من العبور الى الداخل السوري لكن ذلك لن يستمر الى ما لا نهاية".

القصر الرئاسي

في هذه الأثناء، قالت المعارضة المسلحة أنها أطلقت قذائف هاون على قصر الرئاسة ومطار دمشق الدولي ومبان أمنية بمناسبة الذكرى الثانية لبدء الانتفاضة المناهضة للرئيس الأسد.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن عدة صواريخ سقطت على مناطق قرب قصر الرئاسة.

لكنه لم يؤكد إصابة القصر بأضرار أو سقوط قتلى وجرحى في القصف.

مرشحان لرئاسة الحكومة

وعلى الصعيد الدبلوماسي، أكد مصدر في الائتلاف الوطني السوري المجتمع في اسطنبول حدوث انفراجة في مسالة اختيار او انتخاب رئيس الحكومة المؤقتة.

ونقل مراسل بي بي سي في اسطنبول ناصر سنغي عن المصدر قوله إن هناك توجها للتوافق على المرشحين غسان هيتو وأسعد مصطفى لانتخاب احدهما رئيساً والآخر نائبا لرئيس الحكومة المؤقتة.

وأضاف المراسل أنه إذا ما سارت الأمور على هذا النحو فمن المرجح ان ينهي الائتلاف اجتماعه مساء الاثنين بانتخاب رئيس الوزراء المؤقت.

وكانت المعارضة قد بدأت اجتماعا في تركيا يستمر يومين لاختيار رئيس لحكومة مؤقتة تتولى شؤون المناطق التي سيطر عليها مسلحو المعارضة.

ونشر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لائحة بأسماء تسعة مرشحين بعد أن شطب منها اسم المعارض القديم ميشيل كيلو الذي اعتذر عن الترشح.

ويعد اجتماع اسطنبول الذي يستمر يومين أكثر جهود المعارضة أهمية لتشكيل حكومة منذ بدء الانتفاضة السورية قبل عامين وتحولها إلى صراع مسلح قتل فيه نحو 70 ألف شخص.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك