النظام السوري يعرب عن استعداده للحوار مع المعارضة المسلحة

آخر تحديث:  الثلاثاء، 26 فبراير/ شباط، 2013، 05:17 GMT

المعلم يقول في روسيا إن النظام السوري يسعى لحل الأزمة سلميا

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في موسكو إن السلطات السورية "جاهزة للحوار مع كل من يرغب بالحوار بما في ذلك من حمل السلاح" في اشارة واضحة إلى المعارضة المسلحة.

جاء ذلك خلال لقاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في العاصمة الروسية.

و نقلت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) عن المعلم قوله إن "ما نشاهده في سوريا حرب يشنها الإرهاب على البلاد" مؤكدا على ايمان النظام السوري بالحل السلمي للأزمة على حد قوله.

و اتهم المعلم "جبهة النصرة" بأنها أصبحت أحد فروع تنظيم القاعدة الذي يقوم بالأعمال الإرهابية في البلاد.

من جانبه اعتبر وزير الخارجية الروسي أن لقاءه مع الوزير المعلم يأتي في إطار الضرورة من أجل مقارنة المواقف بين موسكو ودمشق ورؤية كيفية تحريك مسألة الحوار الوطني الشامل في سورية.

واكد لافروف أن الحل الوحيد "المقبول" في سوريا هو تسوية سياسية للنزاع المستمر في البلاد منذ عامين.

ومن ناحيتها, قررت المعارضة السورية المشاركة في مؤتمر اصدقاء سوريا الذي سيعقد في روما الخميس المقبل.

الوضع الميداني

ميدانيا، قتل 153 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الاثنين هم 64 مدنيا و33 مقاتلا معارضا و56 جنديا نظاميا، وذلك وفق حصيلة غير نهائية للمرصد السوري لحقوق الانسان.

و قال‭ ‬المرصد السوري لحقوق الإنسان إن خمسة أفراد من قوات الأمن السورية قتلوا في انفجار سيارة ملغومة في شرق دمشق مساء الاثنين.

و أضاف أن الانفجار اعقبته اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات الموالية للرئيس بشار الأسد.

وقال سكان إن الانفجار وقع عند الساعة التاسعة مساء وكان شديدا لدرجة انه هز العاصمة السورية بحسب وكالة رويترز للأنباء.

وقال التلفزيون الرسمي إن الانفجار نجم عن سيارة ملغومة.

ويأتي الانفجار بعد سلسلة من تفجيرات السيارات الملغومة في وسط دمشق الخميس الماضي قال نشطاء إن اكبرها أودى بحياة 60 شخصا على الاقل في حي المزرعة

ومن جهتها, اعلنت الامم المتحدة ان احد افراد طاقم بعثتها المكلفة مراقبة وقف
اطلاق النار في الجولان بين اسرائيل وسوريا قد اختفى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك