مصدر قضائي يمني يفيد باعتقال متهم بالتجسس لإسرائيل

آخر تحديث:  السبت، 5 يناير/ كانون الثاني، 2013، 14:18 GMT
اليمن

نفى المتحدث باسم الحكومة الإسرائيل اعقتلا عميل للموساد

ذكر مصدر قضائي لبي بي سي أن التحقيقات الأولية مع المتهم اليمني بالتخابر مع اسرائيل تشير إلى أنه جند من جهاز الموساد قبل سنوات لتقديم معلومات لإسرائيل عن القوى التابعة لإيران في صنعاء وتعز وعدن ومدن أخرى ومعلومات مرتبطة بالتراث اليهودي في اليمن.

وأفاد المصدر أن المتهم الذي يدعى ابراهيم الدرعي يحمل الجنسيتين اليمنية والاسرائيلية وأنه كلف بجمع معلومات مفصلة عن الجهات والشخصيات اليمنية التي تتلقى دعما من إيران.

وأكد المصدر اعتراف المتهم بإرسال معلومات مهمة في الربع الأخير من العام المنصرم عبر بريده الإليكتروني تضم قوائم بشخصيات سياسية يمنية بينها أعضاء في مجلس النواب وإعلاميون وناشطون في منظمات المجتمع المدني استلموا مبالغ مالية من إيران مقابل قيامهم بأنشطة معينة مرتبطة بفصائل في الحراك الجنوبي والحوثيين.

وأشار المصدر الى اعترافات أدلى بها المتهم بالتخابر لمصلحة الموساد تفيد بتقديمه معلومات وخرائط لمواقع أثرية كان يسكنها اليهود اليمنيون قبل مغادرتهم اليمن في عملية بساط الريح أواخر خمسينيات القرن الماضي.

لكن مصدرا أمنيا ذكر لوسائل إعلام يمنية أن المتهم يعاني من مرض نفسي ووصف أقواله بالمضطربة وأنها تتغير من وقت لآخر خلال جلسات التحقيق معه.

وبدأت ردود الفعل الرسمية تتفاعل مع الموضوع، فقد أعلنت وزارة الدفاع اليمنية صحة اعتقال الجاسوس الإسرائيلي وذكرت تفاصيل عن اعتقاله في اليونان وسوريا قبل سنوات، لكن ايجال بالمور المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية نفى اعتقال عميل للموساد في اليمن، بينما نشرت صحف إسرائيلية أنباء تؤكد اعتقاله.

وكانت الحكومة اليمنية اتهمت قبل أشهر ايران بتمويل الحوثيين وقيادات سياسية يمنية في تعز والحراك الجنوبي بالمال والسلاح وكشفت عن اعتقال خلية تجسس ايرانية تضم سبعة من ضباط الحرس الثوري الإيراني.

وهدد الرئيس عبد ربه منصور هادي في كلمة ألقاها في يوليو/تموز من العام الماضي "بردٍ قاس" اذا استمرت ايران فيما وصفه بالتدخل في الشئون الداخلية لبلاده.

وذكرت تقارير دولية نشرتها مجلة فورين بوليسي الأمريكية أن إيران اتجهت نحو اليمن بقوة بعد أن تأكد لها أن النظام السوري سيسقط لا محالة.

واتهم أمين عام الحزب الديمقراطي اليمني أحمد صالح الفقيه في تصريحات له نشرتها اليوم السبت وسائل اعلام يمنية، اتهم ايران بتجنيد عملاء لها في شمالي اليمن لتنفيذ تهديدات مستقبلية لدول اقليمية وأكد أن ايران تدعم قيادات جنوبية للحصول على استقلال الجنوب كي تستفيد من المنافذ اليمنية البحرية على البحر العربي القريب منها في حال تعرضت لحصار دولي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك