انباء عن "اعتقال" نشطاء جدد في الامارات

آخر تحديث:  الثلاثاء، 18 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 15:08 GMT
ابو ظبي

شددت الامارات قواعد استخدام الانترنت

تفيد الانباء باعتقال السلطات الاماراتية سبعة مواطنين ناشطين على الانترنت، استمرارا لحملتها على النشطاء في البلاد.

وقال مركز الامارات لحقوق الانسان، ومقره بريطانيا، ان ثلاثة امارتيين اعتقلوا في السعودية يوم الاثنين وسلموا للسلطات الاماراتية.

وياتي ذلك بعد ايام من اعتقال اربعة نشطاء اخرين للاشتباه بعلاقتهم بحساب على موقع تويتر ينتقد الحكومة.

وكانت حكومة الامارات شددت الشهر الماضي من القيود على استخدام الانترنت.

وحسب التعديلات، اصبحت جريمة جنائية ان تسخر من الدولة او مؤسساتها او تسئ اليها او ان تنظم مظاهرات غير مرخصة.

وقالت جماعات حقوق الانسان ان التشريع الجديد يضع قيودا مشددة على حقوق حرية التعبير وحرية التجمع.

"اشد المطلوبين خطورة"

يقول مركز الامارات لحقوق الانسان ان الاربعة الاخرين اعتقلوا الاسبوع الماضي، ضمن سعي الحكومة للوصول الى معارض لديه حساب على تويتر بعنوان weldbudhabi@.

ويبدو ان صاحب الحساب، وعدد اتباعه 11 الفا، حصل على وثائق مسربة من جهاز الشرطة.

ويعتقد ان السلطات الاماراتية اخترقت الحساب يوم الجمعة، وهو اليوم الذي اعتقل فيه سعيد ماجد الشاعر الشامسي.

ويبدو ان السلطات اعتقدت ان الشامسي هو صاحب الحساب، لكن صاحب الحساب الاصلي كتب عليه بعد ذلك انهم اعتقلوا الشخص الخطأ.

اما الثلاثة الذين اعتقلوا اخيرا فكتبوا على الحساب يومي الخميس والجمعة.

وكان صاحب حساب تويتر المذكور يكشف عن هوية ضباط متنكرين يعملون لجهاز امن الدولة التابع لوزارة الداخلية.

وقال احد المدافعين عن حقوق الانسان في مقابلة مع بي بي سي: "لقد اصبح مصدر ازعاج حقيقي لهم، وبدأ يضايقهم بشدة فعلا".

وذكر نشطاء الثلاثاء ان الثلاثة الذين اعتقلوا في السعودية كانوا يؤدون العمرة ويبدو انهم استخدموا تويتر لبث رسائل تأييد لنشطاء معتقلين.

وتاتي الاعتقالات الاخيرة بعد اعتقال المدون محمد سالم الزمر، وعمره 18 عاما، مطلع الشهر.

والمدون هو نجل شاعر وقريب خالد النعيمي الذي اعتقل مع اكثر من 60 اخرين من نشطاء المجتمع المدني لبعضهم علاقة بحركة الاصلاح، وهي جماعة اسلامية محلية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك