الشرطة البحرينية تفرق مظاهرة احتجاجية

آخر تحديث:  السبت، 1 ديسمبر/ كانون الأول، 2012، 13:11 GMT
البحرين

يتظاهر البحرينيون منذ مطلع العام الماضي مطالبين بالاصلاح

استخدمت الشرطة البحرينية قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرات احتجاجية في بلدات شيعية حول العاصمة المنامة.

وقال شهود عيان ان حملة الشرطة اسفرت عن عدد من الجرحى واعتقال عدد من المتظاهرين.

ونزل المتظاهرون في شوارع القرى تلبية لدعوات اطلقها "ائتلاف شباب 14 فبراير" المناهض للحكومة احتجاجا على على ما اسماه الائتلاف "الحصار الامني الذي تفرضه الشرطة البحرينية منذ ثلاثة اسابيع على قرية مهزة الشيعية".

واوضح الشهود، حسب ما نقلت وكالة الانباء الفرنسية، ان العشرات من الرجال والنساء غطوا وجوههم وحملوا اعلام البحرين وصورا لمعتقلين ورددوا شعارات من قبيل "هيهات منا الذلة" و"حصاركم لن يرهبنا", و"يسقط حمد" في اشارة الى ملك البحرين حمد بن عيسى ال خليفة.

واطلقت الشرطة البحرينية الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية واعيرة نارية ما تسبب في وقوع عدة اصابات.

واعتبرت جمعية الوفاق، اكبر تيار شيعي معارض في البحرين، أن "ما تقوم به قوات النظام في قرية مهزة الشيعية هو ارهاب دولة وجرائم ضد حقوق الإنسان".

ويقود الشيعة، الذين يشكلون غالبية سكان المملكة الخليجية منذ منتصف فبراير/شباط 2011 حركة احتجاجية ضد الحكومة.

وقمعت السلطات في منتصف مارس/اذار 2011 حركة احتجاجية في الشارع استمرت شهرا، الا ان الاحتجاجات المتفرقة استمرت، خصوصا في القرى الشيعية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك