رئيس الائتلاف الوطني السوري يطالب باعتراف دولي ودعم مالي و"اسلحة نوعية"

آخر تحديث:  الثلاثاء، 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 16:56 GMT
احمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري

الخطيب: الاعتراف الرسمي سيجعل الائتلاف يعمل كحكومة

طالب احمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري الثلاثاء بدعم مقاتلي المعارضة "باسلحة نوعية" وباعتراف المجتمع الدولي بالائتلاف ودعمه ماليا.

وقال الخطيب في لقاء مع بي بي سي إن من شأن اعتراف المجتمع الدولي بالائتلاف الوطني ان يدعم تشكيل حكومة انتقالية وتسهيل حصول المعارضة على السلاح.

واضاف الخطيب ان الائتلاف سيتحرك على عدة محاور منها محور اغاثي ومحور انشاء هيئة قضائية ومحور انشاء مجلس عسكري اعلى، مضيفا "اننا حريصون على ان يكون هناك نوع من النظام في البلاد . نحن لا نبحث عن الفوضى بل نريد بلادنا في حالة استقرار".

ونقلت وكالة فرانس برس ايضا عن الخطيب قوله إن "المعارصة بحاجة ملحة للاسلحة، لاسلحة نوعية"، مبررا مطالبته بـ "ان الدعم يقصر من معاناة السوريين ونزيف دمائهم".

كما قال الخطيب لوكالة رويترز انه يطلب من الدول الاوروبية الاعتراف السياسي بالائتلاف الوطني السوري كممثل شرعي للشعب السوري وتقديم الدعم المالي له.

واضاف ان الاعتراف الرسمي سيجعل الائتلاف يعمل كحكومة ومن ثم سيتمكن من الحصول على اسلحة وهذا ما سيحل الكثير من المشاكل.

وقد تشكل الائتلاف الوطني السوري الاحد بعد اجتماع تشاوري للمعارضة السورية في الدوحة وليضم تحت لوائه غالبية اطياف المعارضة السورية.

وأشار الخطيب إلى أن "ائتلافات وطوائف كثيرة انضمت للائتلاف الوطني السوري. البعض لهم تحفظات.. لكن نحن نتواصل مع الجميع".

وشدد الخطيب على ان "السوريين يواجهون القصف من مقاتلات بشار ويحتاجون لاسلحة نوعية"، رافضا تحديد نوعية الاسلحة ومشيرا الى أن مجلسا عسكريا تابعا للائتلاف وجار تكوينه سيحدد نوعيتها.

"خطوة الى الامام"

"ائتلافات وطوائف كثيرة انضمت للائتلاف الوطني السوري. البعض لهم تحفظات.. لكن نحن نتواصل مع الجميع"

احمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري

وتوالت ردود الافعال المرحبة بتشكيل الائتلاف السوري المعارض الجديد إذ وصف وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ تشكيل ائتلاف جديد للمعارضة السورية بأنه خطوة كبيرة الى الامام.

بيد انه اضاف ان هناك الكثير ينبغي انجازه قبل ان تعترف بريطانيا بالائتلاف كممثل شرعي للشعب السوري.

وعبرت فرنسا عن دعمها للائتلاف، لكنها اجلت ايضا الاعتراف الرسمي به كممثل شرعي للشعب السوري.وكذلك الحال مع مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين آشتون.

بيد أن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس دعا الثلاثاء المجتمع الدولي للاعتراف بالائتلاف الوطني السوري بصفته "الممثل الشرعي للشعب السوري".

وقال فابيوس في مؤتمر صحافي في القاهرة "نحن نأمل أن تعترف مختلف الدول بالائتلاف الوطني السوري بصفته الممثل الشرعي للشعب السوري"، مضيفا ان "دور فرنسا هو جعل ذك الامل ممكنا".

وقد التقى الوزير الفرنسي في وقت سابق الثلاثاء في القاهرة برئيس الائتلاف الوطني السوري الخطيب.

ولم يعترف رسميا بالائتلاف حتى الان سوى مجلس التعاون الخليجي، أما جامعة الدول العربية فاعترفت بالائتلاف كممثل شرعي لتطلعات الشعب السوري، في اشارة الى المعارضة السورية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك