ليبيا: بدء محاكمة آخر رئيس وزراء في عهد القذافي في طرابلس

آخر تحديث:  الاثنين، 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 11:29 GMT

تبدأ الاثنين محاكمة البغدادي المحمودي في ليبيا

مثل البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد الزعيم الراحل معمر القذافي الاثنين أمام المحكمة في العاصمة الليبية طرابلس.

واستغرقت جلسة المحاكمة عشر دقائق فقط، ولم تقرأ فيها لائحة الاتهام بشكل رسمي.

وتقرر إجراء الجلسة القادمة من المحاكمة الشهر المقبل.

وكان المحمودي فر إلى تونس المجاورة في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، بعد فترة قصيرة من سيطرة الثوار الليبيين على العاصمة، ليضعوا بذلك بصورة فعلية نهاية لحكم القذافي الذي امتد لأكثر من أربعة عقود.

ورحلت السلطات التونسية المحمودي، الذي ظل مخلصا للعقيد القذافي حتى النهاية، إلى ليبيا في يونيو/حزيران الماضي بالرغم من تحذيرات منظمات حقوق الإنسان من إمكانية تعرضه للتعذيب أو مواجهة عقوبة الإعدام.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم النائب العام الليبي طه بعرة قوله إن البغدادي سيمثل أمام المحكمة الاثنين، مضيفا أنه يواجه تهم "بارتكاب أعمال تضر بأمن الدولة".

وأكد المحمودي في يوليو/تموز الماضي براءته من التهم الموجهة إليه من داخل زنزانته في طرابلس.

وذكر حينها للصحفيين خلال زيارة للسجن نظمتها السلطات في محاولة على ما يبدو لتبديد الشائعات حول تعرضه للتعذيب "إنني بريء....إنني على استعداد للمحاكمة من قبل الشعب الليبي، إنني واثق من نفسي وبراءتي".

وكان المحمودي وهو طبيب ممارس قد شغل منصب رئيس الوزراء في عهد القذافي من عام 2006 وحتى الأيام الأخيرة من حكم الزعيم الراحل.

وتقدم باستئناف ضد قرار ترحيله من تونس بداعي أنه طلب الحصول على وضع لاجئ، وأنه قد يواجه حكم الإعدام إذا أعيد إلى ليبيا.

وتريد السلطات الليبية محاكمته في ليبيا، لكن المحكمة الجنائية الدولية ترغب في أن يواجه العدالة في لاهاي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك