الصليب الأحمر: "لا نستطيع التعامل مع" الوضع المتردي في سوريا

آخر تحديث:  الخميس، 8 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 07:48 GMT

الصليب الأحمر: "لا نستطيع التعامل مع" الوضع المتردي في سوريا

يقول فيليب ماورير، مدير المنظمة الدولية للصليب الأحمر، يقول إن موظفي المنظمة باتوا غير قادرين على تلبية جميع الاحتياجات الإنسانية في سوريا.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قالت منظمة الصليب الأحمر إنها "لا تستطيع التعامل مع" الوضع المتردي في سوريا.

وقال بيتر مورر، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إن الوضع الإنساني في سوريا يزداد سوءا رغم حجم العمليات الإغاثية التي تضطلع بها هناك.

وأضاف مورر قائلا إن "هناك حاليا الكثير من الثغرات" فيما يخص تلبية حاجات السوريين.

ومضى للقول إن النزاع في سوريا يتسبب في سقوط المزيد من الضحايا ويُصَعِّب مهمات الصليب الأحمر وهي المنظمة الإغاثية الدولية الوحيدة التي تسمح لها السلطات السورية بالعمل في داخل سوريا والوصول إلى الضحايا منذ بدء النزاع هناك.

وقال إن أعدادا غير معروفة من السوريين لا تتلقى المساعدات التي تحتاج إليها.

وتابع قائلا إن الصليب الأحمر لم يستطع الوصول إلى بعض المناطق في سوريا مثل مدينة اللاذقية التي شهدت أعمال عنف جسيمة خلال الشهور الأخيرة.

وقال مورر إن موظفي الصليب الأحمر تمكنوا من الوصول إلى بعض مناطق مدينة حمص، مضيفا أن ذلك يعتبر "نجاحا كبيرا".

وأردف قائلا إن "الطبيعة المتغيرة باستمرار للنزاع تعني أن الصليب الأحمر لا يمكن أن يضع خططا قابلة للتنفيذ ومن ثم عليه اغتنام الفرص التي تتاح له وتسليم المعونات لمستحقيها بشكل يومي."

سوريا

يحتاج اللاجئون السوريون إلى مساعدات طارئة

وتأتي أقوال مورر قبل يوم واحد من اجتماع دبلوماسيين تابعين للأمم المتحدة وممثلي منظمات إغاثية في جنيف لمناقشة مسألة إدخال المساعدات إلى سوريا.

وقالت مراسلة بي بي سي في جنيف إن هيئة طبية سورية زعمت الأربعاء أن نحو 95 في المئة من المساعدات الأجنبية المخصصة لسوريا تحولها الحكومة إلى قواتها المسلحة لكن الصليب الأحمر يقول إن هذه المزاعم لا تسندها أدلة حتى الآن.

نفي

وفي الإطار ذاته، نفى برنامج الغذاء العالمي أن تكون المساعدات التي يقدمها إلى سوريا تذهب إلى النظام السوري.

واعلن برنامج الغذاء العالمي والصليب الأحمر الدولي عدم وجود ما يؤكد مصادرة الحكومة السورية للمعونات الغذائية والطبية المرسلة إلى سوريا.

جاء ذلك ردا على تصريحات اتحاد منظمات الإغاثة الطبية السورية المعارض والتي قال فيها إن حوالي 95% من مواد الاغاثة المرسلة إلى الهلال الأحمر السوري تذهب إلى القوات الحكومية.

وقال مسؤولون من الصليب الأحمر وبرنامج الغذاء العالمي إن من شبه المستحيل التأكد مما يحدث في سوريا بسبب صعوبة التواصل هناك، لكنهم وصفوا اتهامات الاتحاد بأنها ادعاءات لا اساس لها من الصحة.

وكان توفيق شماع، المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السوري لمنظمات الإغاثة الطبية، قال إن المساعدات الدولية المتوجهة إلى سوريا "تذهب كلها إلى النظام السوري ولا تصل إلى المدنيين الذين هم بأمس الحاجة إليها".

وأضاف شماع أن 90 إلى 95 بالمئة من المساعدات المرسلة إلى الهلال الأحمر السوري تذهب إلى دعم النظام السوري وخصوصا الجنود "ولا تصل إلى المدنيين المحاصرين الذين يقصفون يوميا" على حد قوله. وقال شماع إن الأموال والمساعدات الطبية التي ترسل إلى مقر الهلال الأحمر السوري في دمشق "يصادرها النظام".

ودعا شماع، وهو عضو مؤسس في الاتحاد السوري لمنظمات الإغاثة الطبية الذي يتكون من 14 منظمة تابعة لعدة بلدان بما في ذلك فرنسا وسويسرا وتركيا والولايات المتحدة، إلى منظمات اللإعاثة الكبيرة إلى التأكد من أن المساعادات التي ترسلها إلى سوريا تصل إلى الناس المحتاجين في البلد.

وأضاف إن قافلة مكونة من 11 شاحنة محملة بالمواد الغذايئة تابعة إلى برنامج الغذاء العالمي، والتي عادة ما يوزعها الهلال الاحمر السوري، قد اختفت كليا من شمالي سوريا في الآونة الأخيرة.

عشرات القتلى في سوريا وارتفاع اعمال العنف ضد المدنيين

ادت اعمال العنف المتواصلة في انحاء مختلفة في سوريا الى مقتل خمسة وثمانين شخصا حسب اخر احصائية صادرة عن مصادر المعارضة السورية. العاصمة دمشق شهدت تصعيدا خطيرا استهدف المدنيين بشكل خاص. فقد قتل ثلاثة اشخاص واصيب العشرات اثر سقوط قذائف هاون على منطقة المزة.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك