منظمة حقوقية تطالب الكويت برفع الحظر الذي تفرضه على التظاهر

آخر تحديث:  السبت، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 11:18 GMT
الكويت

شهدت الكويت سلسلة من المظاهرات احتجاجا على تعديل قانون الانتخاب

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش لحقوق الانسان الكويت السبت الى رفع الحظر الذي كانت قد فرضته على التظاهر وحضتها على احترام حق مواطنيها في التعبير عن آرائهم بشكل سلمي.

وقال جو ستورك، نائب مدير شؤون الشرق الاوسط في المنظمة ومقرها نيويورك "على السلطات الكويتية الغاء قانون حظر التظاهر لأنه يحرم المواطنين من حقهم في المشاركة في التجمعات السلمية."

من موفدنا الى الكويت خالد عز العرب

قال امير الكويت الشيخ صباح الاحمد انه يتقبل النقد والنصح ويرحب بمساءلة اي مسؤول لان في ذلك خير ومصلحة للبلاد.

جاء ذلك خلال كلمة وجهها الى الامة بمناسبة الذكرى الخمسين لوضع الدستور.

لكنه حذر في الوقت ذاته من "الانفعال والتهور" مشيرا الي "ما تعرضت له شعوب وأمم أعماها الجهل والتعصب فعصفت بوحدتها الفتن ومزقت شملها وحاق بها الخراب والدمار."

ولم يتضمن الخطاب الاعلان عن قرارات جديدة، ولكن الامير حث الكويتيين على المشاركة في الانتخابات المقبلة - والتي تقاطعها المعارضة - معتبرا آن هذه المشاركة هي واجب وطني.

وفي اشارة للاحتجاجات التي تنظمها المعارضة قال الامير انه يثق بحسن نوايا الجميع وحقهم في التعبير عن رأيهم، "غير اننا لسنا وحدنا في الميدان..وهناك مصالح وأهداف وغايات لأعداء هذا الوطن نربأ بأن يكون أبناؤنا أدوات ووقودا لها دون أن يعلموا."

واضاف "ان الحكومة الكويتية ملزمة باحترام حق مواطنيها في التظاهر سلميا بغض النظر عن آرائهم ان كانت مؤيدة لسياساتها او معارضة لها."

وكان اكثر من 150 متظاهرا و24 من رجال الشرطة قد اصيبوا بجروح في ثلاث مظاهرات نظمت منذ الحادي والعشرين من الشهر الماضي احتجاجا على القرار الذي اصدره امير الكويت بتعديل قانون الانتخابات.

وقال ستورك "اذا وجدت السلطات نفسها مضطرة لاستخدام القوة لتفريق المظاهرات، فعليها استخدام القدر الادنى الممكن وذلك لحماية الارواح والممتلكات."

ومضى للقول "ان الحق في التظاهر السلمي مكفول في الدستور الكويتي."

يذكر ان الكويت تحتفل اليوم السبت بذكرى مرور 50 عاما على صدور دستور البلاد، وقالت المعارضة إنها ستحتفل بهذه الذكرى بطريقتها الخاصة يوم غد الاحد.

وما لبثت المعارضة تحتج على تعديل قانون الانتخاب الذي تقول إنه يعد بمثابة انقلاب على الدستور لأن القانون الجديد يسمح للحكومة بالتلاعب بنتيجة الانتخابات المزمع اجراؤها في الاول من الشهر المقبل، حسب تعبيرها.

وقررت المعارضة مقاطعة الانتخابات، حيث لم تدفع بأي مرشحين كما ناشدت الكويتيين مقاطعة الانتخابات ايضا.

إطلاق سراح محتجزين

على صعيد متصل، اطلقت السلطات الكويتية السبت سراح الشيخ عبدالله السالم الصباح، احد افراد الاسرة الحاكمة، الذي كان قد اعتقل الاربعاء الماضي بتهمة استخدام خدمة تويتر لانتقاد الحكومة.

وكانت السلطات الكويتية قد اعتقلت ايضا الشيخ نواف المالك الصباح، وهو الآخر من افراد الاسرة الحاكمة، بتهمة مشابهة. وليس من المعلوم ما اذا اطلق سراحه بعد.

يذكر ان الشيخ عبدالله حفيد اخ الامير الشيخ عبدالله الاحمد الصباح.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك