العراق: لغط حول الغاء عقد تسليح مع روسيا وقع الشهر الماضي

آخر تحديث:  السبت، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 09:09 GMT

جدل و لغط حول الغاء صفقة بيع أسلحة روسية للعراق

أكد علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، لبي بي سي، أنه تم إلغاء صفقة الأسلحة التي كان العراق قد أبرمها مع روسيا في شهر اكتوبر/ تشرين أول الماضي.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال مستشار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن المالكي قرر ابطال عقد التسليح الذي وقعه العراق مع روسيا الشهر الماضي الذي كانت قيمته 4,2 مليار دولار.

وقال المستشار علي الموسوي السبت إن العقد ابطل لوجود شبهات فساد.

واضاف "عندما عاد المالكي من زيارته لروسيا، ساورته شكوك بوجود فساد، ولذا قرر اعادة النظر بالصفقة برمتها."

وقال "هناك تحقيق جار في الموضوع."

الا ان الموسوي امتنع عن التطرق الى الجهة التي تخضع لهذا التحقيق، ولا الى ما اذا كان العراق سيعيد التفاوض حول الصفقة مع موسكو.

كما لم يتطرق الى توقيت القرار بابطال العقد.

الا ان وزير الدفاع العراقي بالوكالة سعدون الدليمي نفى في وقت لاحق ما يقال عن الغاء العقد، مما ادى بالموسوي الى نفي النفي.

العراق

وزير الدفاع العراقي وكالة سعدون الدليمي

وكان الدليمي قد قال للصحفيين في مؤتمر صحفي جرى ترتيبه على عجل إن العقد لم يلغ، وان "المفاوضات في شأنه ما زالت جارية."

وأصر الدليمي على ان العقد لم يجر التوقيع عليه اصلا، واضاف "لم نحول لهم دينارا واحدا، ولم نتفق على صيغة نهائية للعقد. فقد كان عطاء كأي عطاء آخر."

ولكن الموسوي اصر على ان العقد لاغ، وقال للصحفيين "لقد اطلقنا جولة جديدة من المحادثات في موسكو لأننا بحاجة الى الاسلحة. ولكن المحادثات الجارية الآن تتعلق بانواع اخرى واكثر تطورا من الاسلحة، كما سيتم استخدام صيغة مختلفة للتعاقد."

ولم تدل السفارة الروسية ببغداد بدورها بأي تعليق، ولكن موسكو حملت واشنطن مسؤولية افساد العقد.

فقد نقلت وكالة نوفوستي الروسية للانباء عن مسؤول رفيع المستوى في قطاع الصناعات العسكرية الروسي قوله "إن الامريكيين هم الذين اجبروا العراقيين على التراجع. فالامريكيون يحاولون عرقلة تنفيذ الصفقة."

يذكر ان العقد يشمل 30 مروحية قتالية من طراز Mi28 و42 منصة لاطلاق صواريخ ارض جو من طراز بانتسير S1.

كما كان الجانب العراقي يتفاوض مع الروس حول امكانية شراء عدد كبير من طائرات ميغ 29 ومروحيات وانواع من الاسلحة الثقيلة الاخرى.

وكان ينظر الى العقد باعتباره طريقة يتجنب بها العراق الاعتماد كليا على الاسلحة الامريكية وليحصل على حجة تعزز موقفه التفاوضي مع واشنطن في شأن مبيعات الاسلحة المستقبلية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك