أحدث الأخبار:

البرلمان التركي يخول الحكومة نشر قوات عبر الحدود عقب مقتل مدنيين اتراك بقذيفة سورية

آخر تحديث:  الخميس، 4 أكتوبر/ تشرين الأول، 2012، 09:51 GMT

البرلمان التركي يخول الحكومة نشر قوات عبر الحدود مع سوريا

البرلمان التركي يوافق على منح تفويض للحكومة بالقيام بعمليات عسكرية عبر الحدود السورية إذا اقتضت الضرورة، وذلك بعد سقوط قذائف من الأراضي السورية على بلدة حدودية تركية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال نائب رئيس الوزراء التركي بشير أتالاي إن الحكومة السورية اعتذرت عما وقع، ووعدت أن ما حدث لن يتكرر، وأن مذكرة التفويض الصادرة عن البرلمان ليست مذكرة حرب بل هي مذكرة لحماية سيادة تركيا

وقال اتلاي للصحفيين في انقره "لقد اعترف الجانب السوري بمسؤوليته واعتذر."

وكان البرلمان التركي قد صوت بعد ظهر الخميس لصالح تخويل الحكومة حق نشر قوات خارج الحدود.

جاء ذلك اثر سقوط قذيفة سورية على قرية تركية ما اسفر عن مقتل 5 اتراك.

وكانت الحكومة قد قالت في مذكرة أرسلتها الى البرلمان إن "الأعمال العدوانية" من قبل الجيش السوري أصبحت تمثل تهديدا خطيرا لأمنها.

مستشار الرئيس التركى في حوار خاص لبي بي سي

إرشاد هورموزلو، مستشار الرئيس التركى، في لقاء مع بي بي سي، قال أن المذكرة التي صدرت عن البرلمان التركي هي اجراء احتياطي مدته عام يهدف الي استعداد تركيا لمقابلة أي اعتداءات من قبل سوريا في المستقبل.

استمعmp3

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وقال ابراهيم كالين، أحد كبار مستشاري رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، على صفحته على موقع تويتر إن تركيا لا تريد حربا مع سوريا لكنها ستحمي حدودها. وأضاف أن المبادرات السياسية والدبلوماسية ستستمر.

ردود فعل

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حثه سوريا الخميس على أن تعلن أن الهجوم بقذيفة هاون والذي وقع على الحدود التركية الأربعاء كان حادثا عارضا لن يتكرر.

كما دعت وزارة الخارجية الروسية الى التحلي بضبط النفس بعد الهجوم.

ونقلت الوكالة عن لافروف قوله خلال زيارة لإسلام اباد "من خلال سفيرنا في سوريا تحدثنا الى السلطات السورية التي أكدت لنا أن ما حدث على الحدود مع تركيا كان حادثا مأساويا، وأنه لن يحدث مرة أخرى".

وأضاف لافروف "نعتقد أن من المهم للغاية أن تعلن دمشق هذا رسميا.

هيغ: يجب تفادي تصعيد الموقف بين سوريا وتركيا

وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ يدين الهجوم السوري على الأراضي التركية أمس وقال إنه يتفهم الرد التركي، غير أنه شدد على ضرورة تجنب انزلاق الوضع على الحدود بين البلدين أو مع دول الجوار.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ لوكالة أنباء رويترز الخميس إن الرد العسكري التركي على الهجوم السوري بقذيفة هاون يمكن تفهمه لكن يجب تفادي تصعيد الموقف.

وأضاف "الرد التركي مفهوم، فقد حدث عمل شائن. قتلت قوات من دولة أخرى مواطنين أتراكا داخل تركيا، وبالتالي نعبر عن تضامننا الشديد مع تركيا، لكننا لا نريد أن نشهد تصعيدا مستمرا لهذه الحادثة".

وقال هيج إن على الحكومة السورية أن تضمن الا "تتكرر اي حادثة من هذا القبيل حتى يمكن تفادي هذا النوع من التوتر على المناطق الحدودية مع تركيا او غيرها من دول الجوار.

برلين تدعو تركيا للاعتدال في الرد على دمشق

وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي، يدعو انقرة الى الاعتدال في ردها على تعرض قرية حدودية مع سوريا للقصف من الجانب الاخر للحدود. وطالب الوزير الالماني في تصريحات له من برلين، دمشق باحترام سيادة تركيا ووحدة اراضيها.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وأدان الاتحاد الاوروبي القصف السوري على تركيا، وحث جميع الاطراف على ضبط النفس.

استئناف القصف

وكان الجيش التركي قد استأنف في وقت مبكر من صباح الخميس قصفه لأهداف داخل سوريا، وذلك غداة مقتل المدنيين الأتراك.

وقال نشطاء سوريون معارضون إن القصف التركي أدى لمقتل عدد من الجنود الحكوميين، بينما قالت الحكومة السورية على لسان وزير الإعلام عمران الزعبي إنها تجري تحقيقات حول حادث سقوط القذائف في الأراضي التركية.

وقد أنحى حلف شمالي الأطلسي باللائمة على سوريا في الحادث، وطالب بوقف فوري لأي أعمال عدائية تجاه تركيا.

كما ندد متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بسقوط قذائف سورية على الجانب التركي من الحدود، وذلك في وقت يتوقع أن يجتمع فيه مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق اليوم لبحث الملف نفسه.

دمشق وحلب

وفي وقت لاحق، قال رامي عبدالرحمن، مدير "المركز السوري لحقوق الانسان" المعارض ومقره بريطانيا إن انفجارا تبعته اشتباكات في احد احياء دمشق اسفر عن مقتل 18 من عناصر الحرس الجمهوري السوري الخميس.

وقال عبدالرحمن "قتل معظمهم في الانفجار"، مضيفا ان الاشتباكات التي يشهدها حي القادسة ما زالت مستمرة.

على صعيد آخر، قال المرصد ذاته إن الجيش السوري قصف الخميس عددا من احياء مدينة حلب.

وقال المرصد في بيان إن الجيش قصف "احياء باب النيرب وصلاح الدين ومشهد وباب النصر وصاخور"، مضيفا ان القوات السورية خاضت معارك مع المتمردين شمالي حلب، وبالتحديد في حيي سيف الدولة والصاخور."

وقال المرصد المعارض "إن القتال ادى الى تدمير دبابة تابعة للجيش السور ومقتل عدد من الجنود."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك