اليمن: مقتل 5 أشخاص "من القاعدة" في قصف طائرة بدون طيار

آخر تحديث:  الأربعاء، 5 سبتمبر/ أيلول، 2012، 10:50 GMT
طائرة بدون طيار

وتيرة غارات الطائرات بدون طيار زادت في الفترة الأخيرة

قال مصدر أمني يمني إن خمسة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة قتلوا الأربعاء في غارة شنتها طائرة بدون طيار يُعتقد أنها أميركية، على منزل في محافظة حضرموت بشرق اليمن.

وذكر المصدر أن الغارة "استهدفت منزلا في بلدة العين في حضرموت وأسفرت عن مقتل خمسة من عناصر القاعدة"، مؤكدا أن بين القتلى "اثنين من القيادات المتوسطة" في التنظيم.

وأكد مصدر قبلي لوكالة الأنباء الفرنسية أن الطائرة أطلقت صاروخين أصابا منزل قيادي محلي في القاعدة، ومتجرا ملاصقا للمنزل فيه معصرة للزيت.

وقال المصدر إن "عددا من عناصر القاعدة كانوا موجودين في المنزل، وقد عثرنا على خمس جثث، ولا يزال البحث جاريا تحت الأنقاض، لأن المنزل سوِّي بالأرض".

غارات

وتأتي هذه الغارة في ظل ازدياد وتيرة الغارات التي تنفذها طائرات بدون طيار يعتقد أنها على الأغلب أمريكية على أهداف للقاعدة في اليمن.

وكان 14 شخصا -بينهم ثلاث نساء وطفل- قد قتلوا في غارة لطائرة بدون طيار الأحد على منطقة رداع بوسط البلاد، وقالت مصادر إنهم كانوا مدنيين.

وكانت الغارة تستهدف القيادي في القاعدة عبدالرؤوف الدهب، إلا أنه نجا.

كما قتل ثمانية عناصر يشتبه أنهم من القاعدة في غارة شنتها يوم الجمعة طائرة بدون طيار على آلية رباعية الدفع في حضرموت بشرق البلاد. وقتل سبعة في هجومين مماثلين الثلاثاء والأربعاء الماضيين في حضرموت أيضا.

وقد استفادت القاعدة من ضعف سيطرة الدولة، والاحتجاجات على نظام الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لفرض سيطرتها على مناطق واسعة من جنوب اليمن.

إلا أن الجيش شن حملة واسعة النطاق في شهر ماية/آيار، وتمكن من طرد التنظيم من معظم المدن التي سيطر عليها خصوصا في محافظة أبين الجنوبية.


اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك