أحدث الأخبار:

سوريا: الحكومة مستعدة "لحوار غير مشروط مع المعارضة"

آخر تحديث:  الأربعاء، 22 أغسطس/ آب، 2012، 17:07 GMT
عناصر من الجيش السوري الحر في دمشق

عناصر من الجيش السوري الحر في دمشق

قال نائب رئيس الحكومة السورية قدري جميل الثلاثاء في موسكو ان سوريا مستعدة لإجراء مفاوضات غير مشروطة مع المعارضة.

وقال جميل في مؤتمر صحفي عقده في ختام لقاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "على طاولة الحوار لا شيء يمنع ان تبحث اي قضية يمكن ان يفكر او يطلب بحثها احد المتحاورين، حتى تنحي الرئيس يمكن بحثه".

لكنه تدارك ان "وضع التنحي كشرط قبل بدء الحوار يعني ضمنا اقفال طاولة الحوار قبل بدئها".

وقالت مصادر سياسية في دمشق ان جميل زار موسكو لمناقشة مشروع ستقدمه روسيا بموافقة سوريا يقضي باجراء انتخابات رئاسية مبكرة باشراف دولي يشارك فيها من يرغب من المرشحين بمن فيهم بشار الاسد.

انتقادات

كما انتقد جميل التصريحات التي ادلي بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما الاثنين وحذر فيها النظام السوري مما وصفه بالعواقب الوخيمة اذا ما نقل أو استخدم ترسانته من الأسلحة الكيميائية. واعتبر جميل إن تصريحات أوباما تأتي في إطار السباق الانتخابي الذي تشهده الولايات المتحدة.

وقال جميل إن الغرب يبحث عن ذريعة للتدخل العسكري وشبّه التركيز على الأسلحة الكيماوية السورية بالسياسة التي انتهجها الغرب تجاه العراق الذي غزته قوات تقودها الولايات المتحدة بحجة انه يخفي اسلحة دمار شامل.

وأوضح جميل قائلا أن "التدخل العسكري المباشر في سوريا مستحيل لان من يفكر فيه ايا كان، انما يدخل في مواجهة اوسع نطاقا من حدود سوريا". وأشار إلى ان تهديد أوباما موجه للاستهلاك الاعلامي.

نشطاء

ميدانيا، قال ناشطون سوريون معارضون إن قوات من الجيش النظامي مدعومة بالدبابات قد دهمت أحد الأحياء في دمشق وقتلت 11 من المسلحين.

وكانت قوات الجيش قد قصفت المنطقة بقذائف الهاون بدءا من ساعات الفجر الأولى.

وقال ناشط يدعى بسام إن 22 دبابة دهمت حي كفر سوسة يرافقها 20 من جنود المشاة خلف كل دبابة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره لندن إن 12 شخصا قتلوا نتيجة الهجوم على كفر سوسة.

وفي حلب ازدحم أحد المستشفيات في حي الشعار شرقي المدينة بجثث المدنيين وجنود من الجيش السوري الحر، وعدد كبير من الجرحى، وقد اصيب هؤلاء بغارات جوية شنتها طائرات سورية، حسب التقارير.

وقال مراسل لوكالة أسوشييتد برس ان المستشفى كان يستقبل مصابا كل ثلاثة دقائق على مدى ست ساعات يوم الثلثاء.

وقال ناشطون ان عدد ضحايا العنف الذي وقع الثلاثاء في انحاء البلاد بلغ تسعة وستين شخصا من بينهم 56 مدنيا، و13 من عناصر القوات الحكومية عقب ايام من المعارك العنيفة.

وقال سكان ونشطاء معارضون ان جنودا سوريين مدعومين بالدبابات دخلوا الى ضاحية المعضمية يوم الثلاثاء وقتلوا 20 شابا على الاقل وحرقوا متاجر ومنازل قبل انسحابهم تدريجيا.

واضافوا ان جثث الرجال واغلبهم اطلقت عليهم النيران من مسافة قريبة عثر عليها في الطوابق السفلى والمتاجر والمنازل التي نهبها افراد الجيش.

ويتعذر مع القيود التي تفرضها السلطات السورية على وسائل الاعلام غير الحكومية التأكد على نحو مستقل من تقارير النشطاء والسكان.

خريطة سوريا

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك