السودان: صحفيون يتظاهرون احتجاجا على إغلاق جريدة يومية

آخر تحديث:  الثلاثاء، 17 يوليو/ تموز، 2012، 17:15 GMT
مظاهرة في السودان

انطلقت موجة الاحتجاجات الحالية في 16 يونيو الحالي

تظاهر نحو 150 صحفيا وناشطا في السودان الثلاثاء احتجاجا على إغلاق صحيفة يومية من قبل السلطات، وذلك في إطار موجة من المظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ نحو شهر.

وطالب المتظاهرون بمعرفة السبب الذي اغلقت بموجبه صحيفة التيار المستقلة لأكثر من شهر.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عثمان ميرغني رئيس تحرير صحيفة التيار، عقب نهاية المظاهرة، قوله "نريد من السلطات أن تخبرنا أولا لماذا اغلقت الصحيفة، ومتى ستعود إلى العمل".

وكانت حكومات ومنظمات غربية اعربت عن قلقها من الحملة التي شنتها الحكومة السودانية على الصحفيين والناشطين والمتظاهرين السودانيين خلال الأسابيع الماضية.

يذكر أن موجة الاحتجاجات الأخيرة انطلقت من جامعة الخرطوم في 16 من يونيو/ حزيران الماضي احتجاجا على الإجراءات التقشفية التي اعلنتها الحكومة واشتملت على رفع الدعم عن الوقود.

لكن مدى الاحتجاجات وشعاراتها سرعان ما امتدت لتشمل قطاعات أخرى من الشعب وترفع شعارات تطالب بإسقاط النظام.

وشملت الاحتجاجات قطاعات نقابية معارضة، حيث نظم المحامون أمس الاثنين وقفة احتجاجية تلوا خلالها مذكرة موجهة إلى رئاسة الجمهورية تطالب بأطلاق سراح المعتقلين في الاحتجاجات الأخيرة ورفع قيود الرقابة عن الصحف.

كما نظم الأطباء مؤخرا وقفة مماثلة أعلنوا خلالها ما وصفوه باستعادة "النقابة الشرعية" للاطباء.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك