الرئيس السوري يكلف رياض حجاب بتشكيل حكومة جديدة

آخر تحديث:  الأربعاء، 6 يونيو/ حزيران، 2012، 13:32 GMT
رياض حجاب

كان يشغل منصب وزير الزراعة

كلف الرئيس السوري بشار الأسد الدكتور رياض فريد حجاب بتشكيل حكومة جديدة، وذلك خلفا لعادل سفر الذي تولى رئاسة الوزراء في الرابع من أبريل / نيسان 2011.

والدكتور حجاب من مواليد محافظة دير الزور عام 1966 وحاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الزراعية.

وسيشكل حجاب حكومة خلفا للحكومة الحالية برئاسة عادل سفر الذي شكل حكومته بعد شهر على بدء حركة الاحتجاجات ضد النظام السوري.

وحجاب، الذي كان يشغل منصب وزير الزراعة، شغل أيضا منصب أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في دير الزور بين عامي 2004 و2008 وكان محافظا للقنيطرة من 2008 حتى فبراير/ شباط 2011 ومحافظا للاذقية حتى تكليفة بشغل حقيبة الزراعة.

ويأتي تشكيل الحكومة بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة التي أجريت في السابع من مايو/آيار الماضي وفق الدستور الجديد الذي اقر في استفتاء واصبح نافذا اعتبارا من 27 فبراير/شباط الماضي.

اجتماع

ومن جهة أخرى أكد الناطق باسم الخارجية التركية سلجوق أونال لبي بي سي أن هناك اجتماعا استثنائيا حول سوريا سيعقد بمشاركة عدد من وزراء الخارجية الذين سيشاركون في منتدى مكافحة الارهاب الخميس في اسطنبول.

وقال سلجوق إن وزراء خارجية تركيا والولايات المتحدة وايطاليا والمانيا والسعودية والأردن ومصر والمغرب والامارات وتونس ورئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري حمد بن جاسم ومفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوربي كاثرين آشتون سيشاركون في اللقاء.

كما يشارك في اللقاء وزيرا خارجية انجلترا وفرنسا اللذان سيأتيان خصيصا إلى اسطنبول وسيعودان إلى بلديهما دون المشاركة في منتدى الارهاب، كما يشارك في الاجتماع وزيرا دولة من الكويت واسبانيا.

وجاء الإعلان عن ذلك بعد ساعات من دعوة وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الأربعاء إلى اجتماع دولي موسع في شأن الأزمة في سوريا، يضم إيران وتركيا، بهدف دعم خطة السلام المتعثرة التي توسط فيها المبعوث الدولي كوفي عنان.

كما يتوجه مسؤول رفيع في الخارجية الأمريكية خلال الأيام القليلة المقبلة إلى موسكو لإجراء مباحثات في شأن تطورات الأزمة السورية.

تأتي المباحثات التي يجريها السفير فريدريك هوف مع المسؤولين الروس، بعدما أعلنت موسكو الثلاثاء أن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في منصبه لا يشكل شرطا لتحقيق تسوية سياسية للأزمة الراهنة في بلاده.

ويأتي الاجتماع في الوقت الذي تزيد الدول الغربية ضغطها على الاسد لوقف هجمات قواته على المدنيين.

موسكو تعتبر بقاء الاسد او رحيله شأناً سورياً

نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف يعلن ان روسيا لا تعتبر بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة شرط مسبق لتسوية الأزمة السورية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

وعلى الرغم من الموافقة على خطة وقف اطلاق النار التي تمت بوساطة المبعوث الدولي كوفي عنان يوم 12 ابريل/نيسان الماضي، ما زال العنف مستمرا في سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان إن نحو 2400 شخص قتلوا اثر اتفاق الهدنة، من بين 13500 شخص قتلوا منذ بدء الازمة السورية في مارس / اذار 2011.

اشتباكات

في غضون ذلك، قتل شخص واحد واصيب ثلاثة بجروح في منطقة جردية عند الحدود اللبنانية الشرقية مع سوريا.

وقال مسؤول لبناني محلي ان إن شخصا سقط قتيلا فجر اليوم برصاص الجيش السوري. ووقع تبادل لاطلاق النار ما ادى الى سقوط ثلاثة جرحى.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك