أردوغان: " سنواصل دعم طارق الهاشمي في قضيته"

آخر تحديث:  الثلاثاء، 8 مايو/ أيار، 2012، 14:20 GMT

الهاشمي: كان على الانتربول التأني قبل اصدار مذكرة الاعتقال

قال طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي ان قضيته مسيسة وان الاتهامات الموجهة اليه ملفقة . واضاف الهاشمي في بيان صادر عن مكتبه ان المتهم برىء الى ان تثبت ادانته .ياتي ذلك بعدما أصدر الانتربول مذكرة اعتقال بحق الهاشمي بناءً على طلب من السلطات العراقية.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان ردا على سؤال عن موقف بلاده من قضية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي ومذكرة التوقيف الصادرة في حقه من الانتربول "إن الهاشمي موجود في تركيا لأسباب صحية، وإنه متى ما انتهى من رحلته العلاجية فإنه سيعود إلى بلاده، وإن الهاشمي قدم إلى تركيا أيضا لتوضيح وجهة نظره حيال قضيته المطروحة حاليا والتطورات حول تلك القضية."

واضاف اردوغان قائلا "إن الهاشمي مستمر في دفاعه عن نفسه، وإنه قدم اعتراضاته على القضية عبر محاميه، ووفق ما لدي من معلومات فإنه سيستمر في الدفاع عن نفسه."

وأكد اردوغان على التزام بلاده بدعم الهاشمي وقال "نحن كنا ولا نزال وسنبقى نقدم دعمنا لطارق الهاشمي".

مذكرة

وكانت الشرطة الجنائية الدولية" الانتربول" قد اصدرت مذكرة اعتقال بحق الهاشمي بموجب طلب وردها من الحكومة العراقية، التي احالته الى القضاء.

ورد الهاشمي بأنه يبحث الموقف مع محاميه.

وقالت الانتربول في بيان رسمي إنها أصدرت مذكرة حمراء دولية بالقبض على الهاشمي، مضيفة ان سبب طلب القبض عليه هو "الاشتباه في توجيهه بشن هجمات إرهابيةّ وتمويله لها".

وأضافت المنظمة إن المذكرة " تمثل تنبيها إقليميا ودوليا لكل الدول الأعضاء الـ 190 يطلب مساعدتهم في تحديد مكان الهاشمي والقبض عليه".

وقال مدير مكتب طارق الهاشمي لبي بي سي إن نائب الرئيس العراقي يدرس الوضع حاليا مع محاميه، ومن المتوقع أن يصدر بيانا أو يعقد مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق.

وأكدت الحكومة العراقية ان إصدار المذكرة الدولية بالقبض على الهاشمي جاء بناء على طلبها، وقال الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية إبراهيم العبادي لبي بي سي إن تسليم الهاشمي يجب أن يسبقه إجماع دولي، وأن تكون تركيا من بين الدول الموقعة على اتفاقيات تسليم المطلوبين مع الانتربول.

ويواجه الهاشمي اتهامات من جانب السلطات المركزية في بغداد بالضلوع في التخطيط لعمليات إرهابية.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك