العراق: مقتل 7 شرطيين في هجمات متفرقة

آخر تحديث:  الأحد، 3 يوليو/ تموز، 2011، 13:10 GMT
العنف في العراق

مشاهد من أعمال عنف سابقة في العراق، وهذه في الديوانية

اعلنت الشرطة العراقية مقتل سبعة من عناصرها ومدني في سلسلة هجمات في العراق يوم الاحد، كان ابرزها هجوم مسلح استهدف حاجزا للتفتيش في قضاء الرطبة بمحافظة الانبار غربي العراق.

واوضح مصدر في الشرطة، رفض الكشف عن اسمه، ان "مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة مدنية اطلقوا النار بصورة مباغتة على عناصر الشرطة عند حاجز للتفتيش، ما اسفر عن مقتل خمسة منهم،

ويبعد قضاء الرطبة نحو 380 كلم غرب بغداد، ويمرعبرها الطريق الدولي الذي يربط العراق بالاردن.

وكان تنظيم القاعدة يسيطر على هذه المنطقة بالكامل بين عامي 2006 و2007 قبل ان تتمكن عناصر الصحوة من تطهيرها من عناصر التنظيم.

وفي حادث اخر، قتل شرطي بسلاح كاتم للصوت في حي الجهاد في غربي بغداد، وفق مصدر في وزارة الداخلية.

وفي الموصل الواقعة على بعد 370 كلم شمال بغداد، اعلنت الشرطة العراقية مقتل احد عناصرها واصابة اخر، في هجوم مسلح استهدفهم في حي القيارة جنوب المدينة.

وقالت المصادر ان الشرطيين القتيلين "كانا في اجازة اثناء الاعتداء عليهما".

وفي كركوك، التي تقع على بعد 255 كلم شمال بغداد، قتل مدني واصيب اخر في انفجار عبوة ناسفة بسيارتهما على الطريق العام الذي يربط المدينة بمدينة تكريت، حسبما افاد مصدر امني.

ازدياد وتيرة العنف

وكان شهر حزيران/يونيو الاكثر دموية منذ مطلع 2011 بالنسبة للعراقيين والقوات الامريكية التي تتهيأ لمغادرة البلاد نهاية هذا العام.

وتفيد ارقام حصلت عليها وكالة فرانس برس من وزارات الصحة والدفاع والداخلية ان 271 شخصا قتلوا في حزيران/يونيو الماضي، بينهم 155 مدنيا، علاوة على 77 شرطيا و39 عسكريا.

ويمثل هذا زيادة في وتيرة اعمال العنف تصل الى 34% مقارنة بشهر ايار/مايو الذي سبقه.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك