ليبيا: القوات الموالية للقذافي تكثف هجماتها على الزاوية

آخر تحديث:  الخميس، 10 مارس/ آذار، 2011، 00:30 GMT

فيديو: قصف منشأة نفطية قرب ميناء سدرا الليبي

أفاد موفد بي بي سي العربية بأن منشأة نفطية قرب ميناء سدرا النفطي قد تعرضت لقصف جوي من قبل القوات الموالية للقذافي ما أدى إلى وقوع انفجار ضخم.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

كثفت القوات الموالية للعقيد معمر القذافي هجماتها للسيطرة على مدينة الزاوية غربي ليبيا، والدبابات قصفت الساحة الرئيسية بشدة.

في هذه الأثناء أرسل القذافي موفدين الى مصر والبرتغال وبروكسل.

وعرضت الحكومة الليبية جائزة مقدارها حوالي نصف مليون دولار لمن يقبض على وزير العدل السابق زعيم المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبدالجليل.

وأفاد موفدنا الى راس لانوف مصطفى المنشاوي بأن منشأة نفطية قرب ميناء سدرا النفطي قد تعرضت لقصف جوي من قبل القوات الموالية للقذافي ما أدى إلى وقوع انفجار ضخم تصاعدت منه ألسنة اللهب والدخان في هذه المنطقة التي تبعد حوالي 400 كلم غرب مدينة بنغازي.

ويقول موفدنا إن حالة من الفوضى انتابت المعارضين للقذافي الذين يتمركزون على مداخل المدينة على مقربة من موقع الانفجار، وقد شوهدت سيارات الاسعاف تهرع إلى الموقع.

من ناحية أخرى سقط قتيلان و17 جريحا وفق مصادر طبية نتيجة اشتباكات على خط التماس الواقع بين راس لانوف وبن جواد.

وكثفت القوات الموالية للعقيد معمر القذافي القصف الجوي والمدفعي لمواقع القوات المعارضة حول مدينتي الزاوية وراس لانوف النفطية.

فقد شنت 50 دبابة و120 سيارة من بيك أب على متنها جنود هجوما على مدينة الزاوية الواقعة على بعد 50 كم الى الغرب من العاصمة طرابلس.

وقال شاهد عيان مقيم في الزاوية لبي بي سي إن الدبابات لم تتمكن من احتلال وسط مدينة الزاوية وإنها تتقدم ببطء وتلاقي مقاومة من المسلحين المناوئين لنظام القذافي، وقد تمكنوا من تدمير 10 دبابات، حسب الشاهد.

وافاد مصدر مصدر من الداخل لبي بي سي ان عدد القتلى كبير، وأن عددا منهم ملقى بين الأنقاض وان المدينة تعرضت لتدمير كبير.

وشوهدت طائرات تحلق في سماء المدينة، ولكن لم يتح إن كانت شنت غارات عليها.

إلى ذلك أعلن التلفزيون المصري هبوط طائرة اللواء عبدالرحمن بن على صايد الزاوي، مدير الامداد والتموين بالجيش الييبي، في مطار القاهرة الدولي.

مبعوثون


وقد اعلن وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الاربعاء ان مبعوثين ليبيين "في طريقهم الى بروكسل" فضلا عن وصول موفد للحكومة الليبية بالطائرة الى القاهرة.

وقال فراتيني امام صحافيين في روما: "ما هو اكيد هو ان طائرة حطت في القاهرة. وطائرات اخرى في طريقها الى بروكسل".

كما اعلن قصر الايليزيه الاربعاء ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيستقبل الخميس موفدين اثنين من المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة، وهما محمود جبريل وعلي العيساوي المكلفين يالشؤن الدولية في المجلس.

وكانت أنباء تواترت عن تحرك طائرة خاصة تابعة للقذافي، عبر اليونان، نحو القاهرة.

واكدت القوات المعارضة أنها ما زالت تسيطر على مناطق وسط مدينة الزاوية بينما قالت مصادر مطلعة لبي بي سي إن المدينة شهدت قتالا عنيفا يوم الثلاثاء وإن المدرعات تحاصر ساحتها الرئيسية.

وقد قطعت السلطات الليبية الاتصالات عن المدينة ومنعت الصحفيين من الوصول اليها، ولكن التقارير الواردة من هناك تفيد بتعرض المدينة لقصف مدفعي ثقيل.

وقال أحد المقاتلين في المدينة لوكالة أنباء رويترز إن دبابات القوات المواللية للقذافي تقترب من الميدان الرئيسي في المدينة.

وأضاف المقاتل الذي كان يتحدث من وسط المدينة، واسمه إبراهيم، في مكالمة هاتفية للوكالة "بإمكاننا أن نرى الدبابات... الدبابات في كل مكان"، وقال إن القوات الموالية للقذافي تسيطر على الطريق الرئيسي المؤدي للمدينة وعلى ضواحيها، بينما تسيطر القوات المناوئة على الميدان.

قناصة

وقال إن قناصة يحتلون أسطح معظم البنايات ويطلقون النار على من يغادر منزله. وأكد إبراهيم أن نصف المدينة دمر بفعل الغارات الجوية.

وقال إن 60 مقاتلا ذهبوا لمهاجمة قاعدة تابعة للجيش النظامي، ولم يعد أي منهم، وليس من الواضح إن كانوا قتلوا أم ما زالوا على قيد الحياة.

وذكر أحد السكان أنه رأى 50 دبابة وعشرات الناقلات العسكرية. كما شنت الطائرات المقاتلة هجمات عنيفة على مواقع المعارضة قرب مدينة رأس لانوف.

وأفاد شهود بان أعمدة من الدخان ارتفعت فوق المدينة نتيجة القصف المكثف، بينما تحدثت أنباء عن استهداف القصف للتجمعات السكنية القريبة من مواقع المقاتلين.

وبينما يستمر اغلاق مصافي النفط في ليبيا فان الانباء تفيد باحتمال نفاد الوقود في المنطقة الشرقية من البلاد في غضون أسبوع.

وقد عرض التلفزيون الرسمي الليبي صورا لقوات موالية للقذافي في مدينة بن جواد. وظهر في الصور رجال مدججون بالسلاح، ويرتدون الزي الصحراوي ويرفعون يافطات تتوعد المعارضين بالقتل في كل مكان من ليبيا.

واعلن مسؤول ليبي ان الجيش الليبي قد اتخذ قرارا بتطهير المدن الليبية من المتمردين وان الجيش قد باشر بتنفيذ القرار وبدأ بذلك انطلاقا من المدن الغربية في البلاد حتى الوصول الى مدينة بنغازي.

المجلس الوطني

دبابات موالية للقذافي "تتقدم" باتجاه مركز الزاوية

القوات الموالية للعقيد القذافي تشن هجوما عنيفا على مدينتي راس لانوف والزاوية اللتين يسيطر عليهما المسلحون المناوئون، وأنباء عن تقدم الدبابات باتجاه الساحة الرئيسية في الزاوية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

من جهة أخرى نفى التلفزيون الليبي ما أعلنه المجلس الوطني المعارض في ليبيا أن العقيد القذافي عرض اجراء محادثات مع المجلس بشأن امكانية خروجه من ليبيا.

وكان مصطفي الغرياني الناطق باسم المجلس في بنغازي قوله إن ممثلا للقذافي عرض اجراء محادثات بشأن خروج القذافي، الا انه قال ان المجلس رفض العرض.

ويقول مراسل بي بي سي في بنغازي، جون لاين، إن اي حديث عن سعي القذافي لاستئذان المعارضين في مغادرة البلاد يجب ان يتم التعامل معه بتشكك.

ويقول مراسلنا ان الزعيم الليبي طالما كرر التاكيد على انه لا يتولى اي منصب رسمي لذا ليس هناك ما يمكن ان يتنازل عنه ويتركه.

أزمة إنسانية

ومع زيادة حدة القتال تزداد المخاوف من كارثة انسانية على الحدود الليبية.

وقالت فاليري آموس منسقة الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة ان حوالى مليون من العاملين الاجانب، ممن خرجوا من ليبيا او ما زالوا محتجزين بسبب القتال هناك، يحتاجون الى مساعدات طارئة في الاسابيع المقبلة.

واضافت ان هناك حاجة لنحو 160 مليون دولار لادارة المعسكرات والاغذية والرعاية الصحية ومياه الشرب والصرف الصحي.

توزيع السكان

منشآت النفط

القواعد العسكرية

خريطة طرابلس

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك