ارتفاع ضحايا تفجيرات بغداد الى اكثر من 55 قتيلا

ضريح الكاظم

غالبا مايستهدف الزوار الشيعة المتجهين لزيارة ضريح موسى الكاظم بهجمات تفجيرية

قال مسؤولون عراقيون ان تفجيرات جديدة استهدفت زوارا شيعة اسفرت عن مقتل خمسة اشخاص الخميس، آخر ايام احياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم في مدينة الكاظمية ببغداد حيث يقع مرقد الإمام.

واضافوا ان القتلى هم من زوار المرقد، وقد قتل اربعة منهم في تفجير لغم بسيارتهم شرقي بغداد، وقتل الخامس في تفجير لغم بسيارة اخرى جنوبي العاصمة.

وبهذه التطورات وصل عدد قتلى الهجمات التي استهدفت زوار الإمام الكاظم حتى الآن اكثر من 55 قتيلا.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وكان العنف الذي وقع الاربعاء قد تسبب في مقتل أكثر من 40 شخصا وجرح حوالي 100 شخص في سلسلة هجمات وتفجيرات استهدفت الزوار الذين كانوا في طريقهم الى ضريح الإمام موسى الكاظم.

وقد وقع اكبر قدر من هؤلاء الضحايا عندما فجر انتحاري نفسه في حشد من الزوار في حي الاعظمية ذي الاغلبية السنية حيث قتل اكثر من 30 شخصا في الانفجار.

واوضح مصدر في الشرطة العراقية ان التفجير وقع بالقرب من جامع الإمام ابو حنيفة النعمان في حي الاعظمية حوالى الساعة 7.40 مساء بالتوقيت المحلي ( 4.40 بتوقيت جرينتش).

التفجيرات التي استهدفت زوار الإمام الكاظم

كما قتل 11 من الزوار واصيب 36 اخرون في انفجارات اخرى في عدد من احياء وضواحي بغداد، وبضمنها مقتل ستة اشخاص على الاقل واصابة 18 اخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة بين اليرموك والحارثية في غرب بغداد.

كما اصيب تسعة اشخاص بجروح بانفجارفي آخر شارع حيفا وسط العاصمة.

وسارعت قوة الجيش المنتشرة في الحي الى فرض طوق امني حول مكان الانفجار في حي الاعظمية.

وكثفت الاجراءات الأمنية لحماية الالاف من الزوارالاخرين الذين جاءوا من مختلف المحافظات العراقية لاحياء مراسم هذه المناسبة الدينية الشيعية وغصت بهم شوارع مدينة الكاظمية.

وقد حظرت حركة السيارات في منطقة الكاظمية التي يتوسطها ضريح الامام الكاظم، وانتشر اكثر من 200 الف من رجال الشرطة والجيش على امتداد الطرق المؤدية الى الضريح.

كما فرضت السلطات ايضا حظرا على حركة الدراجات النارية والهوائية وعربات نقل البضائع التي تجرها الحيوانات في محاولة لتجنب استخدامها في هجمات مفخخة ضد حشود الزوار.

احداث العنف في العراق بعد الانتخابات

  • 7 يوليو/تموز سلسلة تفجيرات استهدفت زوارا شيعة في طريقهم الى الكاظمية اسفرت عن مقتل اكثر من 40 شخصا
  • 20 يونيو/حزيران مقتل 26 شخصا في هجوم انتحاري واشتباكات اعقبته قرب احد المصارف في بغداد.
  • 21 مايو/أيار تفجير سيارة مفخخة في سوق بالخالص في محافظة ديالى يسفر عن مقتل 30 شخصا
  • 10 مايو/ايار مقتل 100 شخص في سلسة اشتبكات وتفجيرات انتحارية بضمنهم 45 شخصا في الحلة بمحافظة بابل.
  • 23 ابريل/نيسان مقتل 58 شخصا في سلسلة تفجيرات في بغداد.
  • 4 ابريل/نيسان هجمة ثلاثية بسيارات مفخخة قرب عدد من السفارات تودي بحياة 41 شخصا.
  • 26 اذار/مارس مقتل 40 بانفجارين في الخالص بمحافظة ديالى.
  • 7 اذار/مارس مقتل 35 في سلسلة هجمات بعموم البلاد في يوم الانتخابات.

وكان قائد الفرقة السادسة في الجيش العراقي اللواء الركن احمد الساعدي قد قال في وقت سابق "نتوقع قيام الجماعات الارهابية بشن هجمات ارهابية ضد الزوار خلال الساعات القادمة، بيد خططنا للطوارئ ستفشل افعالهم الخبيثة".

احياء الطقوس

ويقام هذا الاحتفال الديني لاحياء ذكرى وفاة موسى الكاظم التي وقعت في القرن الثامن الميلادي ،وهو ابن الامام جعفر الصادق ويمثل الامام السابع لدى الشيعة الاثني عشرية.

وقد استعيدت هذه الطقوس بكثافة كبيرة بعد سقوط نظام الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين الذي كان قد فرض قيودا كبيرة على ممارستها.

ويقول مراسل البي بي سي في بغداد جابرييل جيتهاوس انه على الرغم من ان مجمل مستوى العنف بات اقل بكثير عن مستواه في السنوات الاخيرة، وان حدة التوترات الطائفي قد خفت، الا ان الهجمات من هذا النوع متكررة جدا لاسيما في المناسبات الدينية المهمة.

ففي عام 2005 قتل حوالي الف شخص من الزوار على جسر الائمة الذي يربط ضفتي نهر دجلة بين الاعظمية والكاظمية ،عندما ساد هلع جماعي وتدافع وهروب اثر انتشار اشاعات بوجود انتحاري بينهم ، ومات الكثير من الضحايا غرقا بعد أن رموا بأنفسهم في النهر.

انتشرت قوات الامن على الطرق التي يسلكها الزوار

انتشرت قوات الامن على الطرق التي يسلكها الزوار

كما فجرت العام الماضي امرأتان انتحاريتان نفسيهما قرب الضريح ما اسفر عن مقتل 65 شخصا بضمنهم 20 شخصا من الزوار الايرانيين.

وكان الزوار الشيعة قد تعرضوا لسلسلة هجمات مساء الثلاثاء الماضي اسفرت عن مقتل ستة اشخاص واصابة 25 اخرين من الزوار في احياء بغداد الجديدة والفضيلية والبياع والدورة والحرية.

كما قتل شخص واصيب تسعة آخرون بعد سقوط ثلاث قذائف هاون على موكب للزوار في منطقة جكوك قرب حي الشعلة في شمال غرب العاصمة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك