إسرائيل: بدء محاكمة ناشطين عربيين بتهمة التجسس لصالح حزب الله

أمير مخول

محامي أمير مخول قال انه تعرض لمعاملة قاسية

افادت مراسلة بي بي سي في القدس شيرين يونس ان المحكمة الإسرائيلية المركزية في حيفا والناصرة قدمت لائحتي اتهام ضد مواطنين عربيين في اسرائيل هما امير مخول الذي يراس اتحاد الجمعيات العربية في اسرائيل ومن سكان مدينة حيفا وعمر سعيد الناشط السياسي ابن بلدة كفر كنا الحاصل على الدكتوراة في الطب البديل.

وتوجه لائحة الاتهام لمخول تهمة التجسس الخطير لمصلحة حزب الله اللبناني والاتصال بعميل اجنبي من المنظمة وتسليم معلومات خطيرة عن مواقع عسكرية وامنية للحزب من خلال نقل معلومات عبر منظومة سرية خاصة زود بها من جانب ناشط في حزب الله خلال احدى زياراته للدنمارك.

بينما توجه لائحة الاتهام لسعيد تهمة الاتصال بعميل اجنبي من حزب الله وتسليم معلومات من شانها ان تستخدم ضد اسرائيل من جانب الحزب.

"الملفان خطيران لكن بشكل متفاوت"

وقال المحامي حسين ابو حسين الذي يمثل المتهمين الى جانب المركز القانوني لحقوق الاقلية العربية في اسرائيل لبي بي سي ان التهم الموجهه لموكليه تعد خطيرة وفق القانون الاسرائيلي لكن من السابق لاوانه التنبؤ عن طبيعة الاحكام التي ستصدر بحقيهما مع نهاية المحاكمة لا سيما بوجود تفاوت واضح في درجة الخطورة في الملفين.

وبينما يتهم مخول بالتجسس الخطير ونقل معلومات عن مواقع تابعة للشاباك والموساد ومصانع عسكرية اسرائيلية يقتصر اتهام سعيد على اتصاله بعميل اجنبي وتسليم اسماء اشخاص من الممكن تجنيدهم لحزب الله من بين الفلسطينيين في اسرائيل.

وتابع ابو حسين قائلا ان ثمة منطقة رمادية في القانون الاسرائيلي بخصوص الملفات الامنية ومن الصعب استباق النتائج.

"الاعترافات انتزعت باستخدام التعذيب"

وفي حديث لبي بي سي مع ذوي الناشطين مخول وسعيد اكد هؤلاء ان تاكيد الادعاء الاسرائيلي باعتراف الناشطين بارتكاب المخالفات عار عن الصحة لا سيما ان المحققين استخدموا وسائل قاسية ومنافية للقانون مع الناشطين وقد تكون سببا في اعترافهما بافعال لم يرتكباها.

وقد اشتكى مخول وفق محاميه من الام حادة في الظهر والراس بينما منعت السلطات عملية فحصه من قبل طواقم محايدة او الاطلاع على التقارير الطبية التي لخصت وضعه الصحي خلال الاعتقال.

وفي حديثه مع بي بي سي قال النائب في الكنيست عن التجمع الوطني الديموقراطي جمال زحالقة ان كل المحاكمة تاتي في اطار ملاحقة قادة الجماهير العربية في اسرائيل ومحاولة نزع الشرعية عن الوجود العربي في اسرائيل لا سيما ان هذه القضية ليست الاولى من نوعها التي يتهم فيها مواطنون عرب .

واضاف زحالقة ان اسرائيل تعتبر أي اتصال مع أي طرف عربي تهديدا لامنها بينما تتجاهل حقيقة كون الفلسطينيين فيها جزءا من الامة العربية .

وكانت الصحافة الاسرائيلية قد وصفت القضية بانها من بين الاخطر على المستوى الامني منذ قيام اسرائيل ,حيث اعتقل كل من مخول وسعيد في مراحل متفاوتة من الاسابيع الاخيرة وفرض منع للنشر على قضيتيهما.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك