ماذا تنتظر دول الخليج من الرئيس المصري؟

آخر تحديث:  الاثنين، 16 يوليو/ تموز، 2012، 13:54 GMT
مرسي وعبد الله

اول زيارة للرئيس المصري كانت الى السعودية للقاء الملك عبد الله

الحديث عن مسار العلاقة بين الرئيس المصري محمد مرسي وانظمة الخليج يثير الكثير من الجدل في الوقت الحالي. فمن جانب كان مرسي رئيسا لحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين، وهي الجماعة التي تثير قلق دول بالخليج، واتهمها احد المسؤولين الامنيين في الخليج بالسعي الى السيطرة على انظمة الحكم بها.

من جانب آخر قدم مرسي نفسه في انتخابات الرئاسة على انه مرشح ثورة 25 يناير التي اسقطت نظام مبارك، فيما كان مبارك على صلات قوية بانظمة الخليج لحقب طويلة.

لكن في ذات الوقت هناك مصالح مشتركة بين مصر ودول الخليج لا يمكن لاي طرف ان يتجاهلها. وكانت اول زيارة خارجية قام بها مرسي الى السعودية للتأكيد على اهمية العلاقة بين البلدين.

مؤخرا نشرت صحيفة الحياة اللندنية مقالا للكاتب السعودي عبد الله ناصر العتيبي يتحدث فيها عن رؤيته لما يريده الخليجيون من الرئيس المصري. وتناول في مقاله اربع ملفات رئيسية في العلاقة المصرية- الخليجية. اولا ملف العلاقة مع ايران بحيث "لا تكون مصر عونا لايران على الخليجيين" حسب وصفه. ثانيا عدم تدخل الاخوان في الشؤون الداخلية لدول الخليج، ثالثا العلاقة مع تركيا بحيث يطمئن الخليجيون الى عدم تلاقي الرغبة في احياء الخلافة العثمانية مع "الهوى الاخواني"، ورابعا ان تتخذ مصر موقفا محايدا في القضية الفلسطينية بين فتح وحماس.

بالمقابل هناك كتاب آخرون يرفضون بعض او كل هذه الافكار، ومنهم الكاتب المصري فهمي هويدي الذي نشر مقالا في جريدة الشروق، يحذر من دخول مصر في معسكر طائفي ضد ايران، ويطالب بدعم الطرف الفلسطيني الذي يراهن على المقاومة.

كيف ترى انت العلاقة بين مصر تحت قيادة مرسي ودول الخليج؟

هل يجب على مصر الوقوف مع دول الخليج ضد ايران؟

هل يجب على مصر التصدي لاي محاولات تركية لتوسيع النفوذ في المنطقة؟

وما الذي ينتظره المصريون من دول الخليج؟

تعليقات

انتقل إلى صفحات أخرى من التعليقات
 
  • قيم هذا
    +1

    رقم التعليق 1.

    دول الخليج بعد فقدانها للرئيس السابق والذي كانت تعتبره رمزا تنتظر من الرئيس الحالي تعاونا مثل تعاون الرئيس السابق أو أكثر لأنها إلى ألان لا تعرف إلى أي مدى سيكون التعاون بينهما في الفترة القادمة

  • قيم هذا
    +1

    رقم التعليق 2.

    فمثلا كان هناك تعاونا واضحا من النظام المصري السابق مع دول الخليج ضد العراق ومرور الأساطيل الأمريكية الحربية عبر قناة السويس والسؤال الآن من المعروف أن هناك توترا بين دول الخليج وإيران وأيضا هنا توترا بين مصر وبعض من دول الخليج بسبب تصريحات بعض المسئولين ضد الرئيس المصري إذا السؤال التي تريد دول الخليج معرفته من الرئيس الحالي ما هو موقف مصر من إيران بصفة عامة وخصوصا بعد التصريحات الإيرانية التي أبدت مساعدتها لمصر وإنها على استعداد للتعاون مع مصر لمستوى بصل إلى حد تبادل السفراء ودعوة الرئيس الأيرانى للرئيس المصري لحضور مؤتمر دول عدم الانحياز بطهران ومن المعلوم أن مصر وإيران لديهما مشاكل اقتصادية فإيران مشاكلها الاقتصادية بسبب العقوبات ألموقعه عليها بسبب البرنامج النووي أما مصر فمشاكلها الاقتصادية معروفة المهم فكل منهما له نفس المشكلة والمعاناة واحدة إذا السؤال الذي تريد دول الخليج معرفة إجابته الآن وبسرعة من الرئيس الحالي ما هو موقف مصر من طهران ؟

  • قيم هذا
    +1

    رقم التعليق 3.

    إذا الإجابة على السؤال الذي يقول ماذا تنتظر دول الخليج من الرئيس المصري؟ هو عدم التعاون مع إيران تحت أي ظرف وتريد المساعدة المصرية إذا احتاجت دول الخليج كما كانت المساعدة المصرية من قبل ضد العراق وهذا هو السبب الرئيسي الذي جعل من الرئيس النظام السابق رمزا وكانت هناك مواقف معينة من بعض دول الخليج من مصر بعد الإطاحة به

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 4.

    ما تنتظره دول الخليج من الرئيس المصرى الجديد هو الحفاظ على مصالحها فى مصر و ما تنتظره مصر منهم هو إستيعاب دول الخليج للمزيد من العماله المصريه و بالمقابل صيانة الوجود العربى إقتصاديا و إجتماعيا و ثقافيا أى دون التأثر بتركيا و إيران وكفاءة الوجود العربي القادر على كبح التدخلات والحافظ بنزاهة وكفاءة مواطنه لكل وسائل التقارب والتعاون بين الشعبين عبر وسائل تعاون متعددة القدرات

  • قيم هذا
    0

    رقم التعليق 5.

    كيف ترى انت العلاقة بين مصر تحت قيادة مرسي ودول الخليج؟
    أعتقد للاسف أن مرسي هو مبعوث أو مندوب لدول الخليج في مصر!
    هل يجب على مصر الوقوف مع دول الخليج ضد ايران؟
    أرجو ألا تكون مصر ورقة يسعى دول الخليج أو إيران أو أمريكا للحصول عليها، مصر دولة لابد أن تكون مستقلة بآرائها وتعمل لصالح شعبها وليس لارضاء دول الخليج أو إيران أو أي دول أخرى!
    هل يجب على مصر التصدي لاي محاولات تركية لتوسيع النفوذ في المنطقة؟
    لو كانت تركيا ستهدد مصر أو مصالحها، فعندئذ فقط يجب التصدي لتركيا، وما غير ذلك لا أعتقد أن على مصر أن تتصدى لأي دولة تسعى لتوسيع أو تضيق نفوذها، فهناك دول عديدة في العالم لها نفوذ كبير وأخرى ذات نفوذ صغير، ولا أدري ما دخل مصر بهذا وذاك!
    وما الذي ينتظره المصريون من دول الخليج؟
    بودي ألا تنتظر مصر أو أهلها أي شيء من دول الخليج أو من أي دول أخرى، مصر دولة غنية بالموارد ولا تحتاج لدول الخليج أو حتى أمريكا والمثل المصري يقول ( بس يسيبونا بجلدنا) بمعنى، أن لا يسلخوا جلدنا حتى يستفيدون به وهم يبتسمون وكأنهم يساعدونا كما فعلوا بنا سابقاً!

 

تعليقات 5 من 30

 

تم إغلاق المشاركة في هذا الحوار

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك