حرب تجارية تلوح بين الصين وأوروبا حول ألواح الطاقة الشمسية

آخر تحديث:  الخميس، 9 مايو/ أيار، 2013، 00:31 GMT

أتعد القضية كبر نزاع تجاري في تاريخ الاتحاد الاوروبي

تقترب المفوضية الاوروبية من حرب تجارية مع الصين حول استيراد ألواح طاقة شمسية قيمتها 21 مليار يورو سنويا.

وتبحث المفوضية فرض رسوم استيراد "مضادة للإغراق" تقدر نسبتها بـ 47 بالمئة ويتوقع اتخاذ قرار بحلول 5 يونيو / حزيران.

وتقول المفوضية إن الصين تقدم دعما غير عادل لشركات ألواح الطاقة الشمسية مما يضر بالقدرة التنافسية للشركات الأوروبية.

ولكن بعض شركات ألواح الطاقة الشمسية في أوروبا تقول إن مثل هذا الإجراء قد يمثل "اجراءات حمائية خطيرة".

وقال أودو موهرشتيدت المدير التنفيذي لشركة "أي بي سي سولار" إن "الرسوم الحمائية ضارة بصناعة الألواح الشمسية".

وأضاف "هذه الاجراءات ستضر بنحو سبعين ألف وظيفة في الشركات متوسطة الحجم . يجب على المفوضية وقف هذا الإجراء الخطير".

ووافقه الرأي فوتر فيرميرش المدير التنفيذي لشركة "كلينتيك" البلجيكية".

وقال في بيان اصدره "تحالف الطاقة الشمسية معقولة السعر"، الذي يضم "كلينتيك" إن "العمل في مجال الطاقة الشمسية توجد به تنافسية كبيرة في السعر".

وأضاف البيان "اذا زادت الاسعار بصورة مفتعلة بسبب اجراءات عقابية، فإن سوق الطاقة الشمسية الأوروبي سيتوقف مما سيكون له نتائج كارثية على الوظائف في مجال الطاقة غير الضارة بالبيئة".

نزاع تجاري

ومن المتوقع ان يطلع المسؤولون التجاريون من دول الاتحاد الاوروبي على المقترحات في اجتماع يوم 15 مايو / ايار.

وسيتم فرض الرسوم على الرغم من أن تحقيق المفوضية الاوروبية ما زال في شهره التاسع من مدة اجمالية مدتها 15 شهرا.

ويمكن للمفوضية الأوروبية ان تقوم بمثل هذا الاجراء إذا وجدت ادلة واضحة على تعرض الشركات للضرر.

واذا رأت المفوضية إن الصين لم تغير ممارساتها التجارية بعد انتهاء التحقيق في ديسمبر/كانون الاول، سيتم فرض الرسوم لمدة خمسة اعوام.

وتعد القضية، التي تشمل اكثر من مئة شركة تصدر ألواحا شمسية تقدر قيمتها بنحو 21 مليار يورو في العام، أكبر نزاع تجاري في تاريخ الاتحاد الاوروبي.

ويمكن للصين استئاف قرار الاتحاد الاوروبي امام محكمة العدل الاوروبية في لوكسمبورغ ومنظمة التجارة الدولية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك