رقصة "البطريق" في أعراس العرب

  • 8 يناير/ كانون الثاني 2014

انتشرت في الأسابيع الأخيرة مقاطع فيديو عربية على موقع "يوتيوب" لشباب يقلدون رقصة باتت تعرف بينهم برقصة "البطريق".

ويصطف المشاركون في هذه الرقصة وراء بعضهم البعض، حيث يمسك كل شخص بخصر الثاني أمامه. وعلى إيقاع الموسيقى، يمضي في تأدية حركات متناسقة، تبدأ بركلتين سريعتين الى اليسار، ثم الى اليمين، ثم قفزة صغيرة الى الأمام، تليها قفزة ثانية الى الوراء لتنتهي بثلاث قفزات الى الأمام مرة أخرى. ويكرر المشاركون هذه الحركات مرات عدة.

ويعود أصل رقصة "البطريق" إلى رقصة فلكورية - تسمى "ينكنا" (Jenkka) - اشتهر بها سكان فنلندا في المناسبات الاحتفالية مثل الأعياد والأعراس.

وتشبه الرقصة في أدائها رقصات غربية أخرى مثل (Bunny Hop) الأمريكية و (Conga line) التي يرجع أصلها إلى كوبا.

يؤدي الحاضرون في هذا العرس الألباني رقصة "البطريق"

إلا أن رقصة "البطريق" انتشرت بين الشباب العربي خلال الأسابيع الماضية بعد ظهور مقطع فيديو آواخر سبتمبر/ أيلول من العام الماضي. ويـُظهر الفيديو أداء للرقصة بقيادة "بطريق" مرح في حفل زواج في ألبانيا.

أعراس عربية

وفي حديث لـ بي بي سي يوضح الشاب الألباني أيدون ماتوشي، والذي يظهر في الفيديو مرتديا زي البطريق، أن المناسبة كانت زفاف أخته التي وعدها في 2010 بمفاجأتها برقصة "مميزة" يوم عرسها.

ويقول أيدون إن أخته أعجبت جدا بالرقصة وأبدت حماسا للمشاركة فيها.

ويسترسل أيدون: "كانت الرقصة مميزة للغاية، واستمتع جميع الحضور بها". وبالنسبة لزي البطريق أضاف أيدون: "قررت ارتداءه لأني شعرت أنه يضفي جوا مرحا على الرقصة... وبعدها قررت نشر شريط مصور لها على الانترنت لكي أرى ردود فعل الآخرين واذا ما كانت ستتحول لرقصة يرغب الآخرون في تقليدها".

أيدون يرقص مع أخته العروس
فاجأ أيدون أخته برقصة "البطريق" يوم عرسها

وحقق المقطع حتى الآن ما يقارب نصف مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، ونال الكثير من المعجبين.

وعلى غرار صيحات سابقة مثل رقصة "هارلم شيك" و"غانغم ستايل"، انتشرت عشرات من مقاطع الفيديو العربية لرقصة "البطريق" كان مصدر معظمها من السعودية مثل المقطع الذي نشره شاب يدعى لؤي الجباري على موقعي "يوتيوب" و"كييك" (keek.com)، وصور الرقصة بمشاركة شباب وهو يحتفلون بعرس فلسطيني في العاصمة السعودية الرياض.

ويقول لؤي، وهو أحد أقارب العروس، إن العرس الألباني كان وراء انتشار هذه الرقصة حتى أن أغلب المعلقين على شريط الفيديو تعهدوا بتجربتها يوم زواجهم.

ويضيف: " حركات الرقصة سهلة نوعا ما، وبعض الشباب الذي أداها حقق نسب مشاهدات عالية ".

رقصة لكل المناسبات

حقق أداء الشاب الألباني أيدون ماتوشي لرقصة "البطريق" ما يقارب نصف مليون مشاهدة

ولم تقتصر الرقصة على الأعراس فحسب. بل أن كثيرا من الشباب الذين أعجبوا بها أدوها في بيوتهم أو أثناء رحلات برية أو حتى في المدارس والطرق العامة. كما لم تسلم الرقصة من تقليد الصغار والرضع بمساعدة أوليائهم. وبلغ مدى انتشار الرقصة ليشمل مجسمات شخصيات شهيرة في برامج الرسوم المتحركة.

ويختتم أيدون حديثه لبي بي سي بالقول إنه توقع قدرا من الاهتمام برقصته يوم زفاف أخته لكنه لم يكن يتصور أنها ستجذب كل هذا الانتباه. غير أنه سعيد جدا بالانتشار الذي حققه الفيديو حتى الآن.