الكندية أليس مونرو تفوز بجائزة نوبل للآداب

  • 10 أكتوبر/ تشرين الأول 2013
الكندية أليس مونرو تفوز بجائزة نوبل للآداب
اليس مونرو

فازت الروائية الكندية أليس مونرو بجائزة نوبل للآداب لعام 2013.

وقال بيتر انغلاند، الامين العام للأكاديمية السويدية، اثناء اعلانه عن فوز مونرو إنها تعتبر "استاذة القصة القصيرة المعاصرة."

يذكر ان مونرو البالغة من العمر 82 عاما - والتي تشمل مؤلفاتها روايتي "الحياة العزيزة" و"رقصة الظلال السعيدة" - هي المرأة الثالثة عشر فقط التي تفوز بنوبل الآداب منذ استحداثها عام 1901.

ومن بين الادباء اللامعين الذين فازوا بهذه الجائزة في الماضي نجيب محفوظ ورديارد كبلينغ وتوني موريسون وارنست همنغواي.

وتبلغ قيمة الجائزة التي تمنحها مؤسسة نوبل للكتاب الاحياء ثمانية ملايين كرونه سويدية.

وكان الفائز بها العام الماضي الروائي الصيني مو يان.

وكانت مونرو، التي انطلق مشوارها الادبي وهي ما زالت مراهقة، قد نشرت اولى رواياتها ("ابعاد ظل") عام 1950 عندما كانت طالبة في جامعة غربي اونتاريو بكندا.

وفازت مجموعتها القصصية الاولى - "رقصة الظلال السعيدة" - التي نشرت عام 1968 بارفع جائزة ادبية كندية، وهي جائزة الحاكم العام.

وفي عام 2009، فازت مونرو بجائزة مان بوكر الادبية الدولية لاعمالها، كما فازت بجائزة ادباء الكومنولث.

ويقول محرر الشؤون الفنية في بي بي سي ويل غومبيرتز إن مونرو "كانت قد تصدرت مجالها منذ البداية،" مضيفا "فقلة قليلة فقط من الروائيين يعدون مساوين لها."

وقال "إنها تستطيع الغوص الى اعماق معنى الانسانية."