متحف لندن يرغب في استضافة تمثال هنري مور

آخر تحديث:  الثلاثاء، 6 نوفمبر/ تشرين الثاني، 2012، 16:29 GMT
الفنان هنري مور

يحتمل أن يصل سعر التمثال إلى 20 مليون جنيه استرليني

أعرب متحف لندن عن رغبته في استضافة تمثال برونزي للفنان هنري مور، وذلك بعد أن أعلن مجلس إحدى بلديات لندن "تاور هامليتس" طرحه للبيع الشهر الماضي بعد خصومات "غير مسبوقة" في ميزانية المجلس.

وأثارت فكرة بيع التمثال -" المرأة الجالسة وهي مدثرة Draped Seated Woman" – انتقادات من جانب البعض بينهم المخرج داني بويل ومدير صالة "تات" للأعمال الفنية.

ويحتمل أن يصل سعر التمثال إلى 20 مليون جنيه استرليني، علما بأنه تم شراؤه عام 1960 مقابل 6000 جنيه استرليني.

وباع مور، وهو اشتراكي معروف، التمثال بنسبة بسيطة من قيمته السوقية إلى مجلس مقاطعة لندن السابق ليتم عرضه بمنطقة أمام الجمهور وعلى أمل أن يساعد في تحسين الأوضاع المعيشية لسكان بعض المناطق المحرومة اجتماعيا.

ووضع التمثال بمقر مجلس ستيفورد عام 1962، ونقل إلى منتزه يوركشير لفن المنحوتات عام 1997.

وفي اكتوبر/تشرين الثاني من العام الجاري، أعلن عمدة بلدية "تاور هالميتس" لُطفور الرحمن قرار بيع التمثال البرونزي.

وأعرب عن شعوره بالحزن لاتخاذ هذا القرار "لكننا نواجه خيارا صعبا في هذه الفترة التي تشهد ركودا."

وتحدث متحف لندن عن مخاوفه "بشأن بيع أعمال فن رائعة".

زوار

ويرغب المتحف في أن يعرض التمثال بمتحف لندن في المدينة أو متحف لندن دوكلاندز في ويست إنديا كواي، مشيرا إلى أنهما يجذبان أكثر من 600,000 زائرا سنويا.

ويقول مدير المتحف شارون أمينت: "عرض متحف لندن باتاحة التمثال للجمهور مجانا سيمكّن الجميع من الاستمتاع بهذا العمل الفني الرائع."

وقال المتحف إنه أجرى تقييما للمخاطر وأعطاه لتاور هامليتس.

وأشار متحدث باسم المتحف إلى أن لايزال في انتظار رد من المجلس.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك